https://ift.tt/eA8V8J

ألغت شركة “أرامكو” عملاق النفط السعودي، صفقة لبناء مجمع تكرير وبتروكيماويات بقيمة 10 مليارات دولار في الصين، وفقًا لما نقلته وكالة بلومبرج عن أشخاص مطلعين على الأمر، حيث خفضت الشركة الإنفاق لمواجهة أسعار النفط المنخفضة.

وبحسب بلومبرج، قررت أرامكو، وقف الاستثمار في المنشأة الواقعة في إقليم “لياونينغ” شمال شرق الصين، بعد مفاوضات مع شركائها الصينيين، حسبما قال الأشخاص الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم، وقالوا إن عدم استقرار السوق وراء القرار.

وتسببت أزمة فيروس كورونا في انهيار أسعار النفط، والذي بدوره انعكس سلبا على مستويات الطلب على الطاقة، وهو ما نتج عنه تغيير في حسابات مشروعات شركات الطاقة حول العالم.

وتخطط أرامكو لإجراء تخفيضات كبيرة في إنفاقها الرأسمالي، في الوقت الذي تحاول فيه الحفاظ على توزيعات أرباح بقيمة 75 مليار دولار، وسط انخفاض أسعار الخام وزيادة الديون.

وتعاني السعودية، المتلقي الرئيسي لأرامكو من تلك الأرباح، من ضغوط كبيرة على ماليتها العامة، بسبب الانخفاض الكبير الذي تشهده أسعار النفط خلال الفترة الحالية.

وتم توقيع المشروع المشترك، الذي أعلنت أرامكو التوقف عن المضي فيه، عند زيارة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان إلى بكين في فبراير من العام الماضي، وكان يُنظر إليه في ذلك الوقت على أنه صفقة تاريخية مع حليف رئيسي، حيث أرادت السعودية زيادة حصتها في سوق آسيا، وشجعت أيضًا الجانب الصيني على الاستثمار في المملكة.

وكان من المقرر أن ينتج عن التعاون السعودي – الصيني، كيان يسمى “هواجين أرامكو للبتروكيماويات”، حيث كانت المملكة ستمد الصين بما يصل إلى نحو 70% من الخام للمصفاة، التي تبلغ طاقتها 300 ألف برميل يوميًا.

وتعرضت مصافي التكرير لضربة حيث كبح الفيروس الطلب على مستوى العالم وتقلصت الهوامش، وهو ما أدى إلى تغيير حالة الاستثمار في أعمال التكرير. وأجرت أرامكو السعودية أيضًا محادثات مع شركة الطاقة الحكومية الإندونيسية “بيرتامينا” في وقت سابق من هذا العام، بشأن مشروع توسعة مصفاة، لكن المفاوضات انتهت دون اتفاق، وتبحث بيرتامينا عن شريك آخر.

The post أرامكو السعودية تلغي استثمار 10 مليارات دولار في مصفاة تكرير بالصين appeared first on Economy Plus.



from Economy Plus https://ift.tt/3aLGAc4
Share To:

Accounting WIKI

Post A Comment:

0 comments so far,add yours