الرئيس الصيني يُدافع عن الاقتصاد السياسي الماركسي الذي تقوم عليه بلاده

أكد الرئيس الصيني، شي جين بينغ، أن الاقتصاد السياسي الماركسي الذي تقوم عليه بلاده، سيستمر في التكيف مع البيئة المحلية والدولية المتغيرة باستمرار، لكن يجب أن يظل حجر الأساس الذي تبني عليه الأمة مستقبلها، وبحسب صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست"، كتب شي في مقال نشر، أمس السبت، بدورية "كيوشي" للنظريات السياسية: "لا يمكن أن يكون أساس الاقتصاد السياسي الصيني سوى اقتصاد سياسي ماركسي، ولا يستند إلى نظريات اقتصادية أخرى".

وأضاف شي، وهو أيضًا الأمين العام للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، أن النموذج الاقتصادي للبلاد كان أحد أعمدة نظام اشتراكي بخصائص صينية، والذي لم يوجه التنمية الاقتصادية فحسب، بل عزز أيضًا موقف الحزب في الحكم.

وتابع الرئيس الصيني: "بعد 30 عامًا من الإصلاح والانفتاح والنظام العالمي المتغير، فإن توجيه الاقتصاد نحو المستقبل سيكون اختبارًا رئيسيًا للحزب"، ورفض الاقتراحات القائلة بأن الاقتصاد السياسي الماركسي في الصين عفا عليه الزمن، قائلا إنه سمح للأسواق بلعب دور حاسم في تخصيص الموارد، لكنه عزز أيضا دور الحكومة، قائلًا: "يتعين على الصين دعم وتطوير اقتصادها المملوك للقطاع العام، مع دعم الأنواع الأخرى من الملكية. لا يمكن زعزعة المركز المهيمن للملكية العامة، ولا يمكن زعزعة الدور القيادي للاقتصاد المملوك للدولة".

المصدر: سبوتنيك


Share To:

Accounting WIKI

Post A Comment:

0 comments so far,add yours