"مزارع البحر الأحمر" السعودية تجمع 10 ملايين دولار لتمويل التوسعات

قالت شركة "مزارع البحر الأحمر" السعودية الناشئة المتخصصة في التكنولوجيا الزراعية، الاثنين، إنها جمعت 10 ملايين دولار ستستخدمها في إقامة منشآت زراعية على نطاق تجاري ودخول دولة الإمارات المجاورة لتوسيع نشاطها.

تأسست مزارع البحر الأحمر في عام 2018 وتزرع الطماطم في مزارع مغلقة يجري التحكم في بيئتها وتستخدم أساساً المياه المالحة لتبريد الصوبات وري المحاصيل. وتندر المياه العذبة في منطقة الخليج الصحراوية في معظمها والتي تقل فيها أيضا الأرض الصالحة للزراعة.

وقال رايان ليفرز الرئيس التنفيذي للشركة التي شارك في تأسيسها إن مزارع البحر الأحمر تهدف لإقامة بين أربعة وستة مزارع على مساحة ستة هكتارات بوسط وغرب السعودية وفي أبوظبي أكبر إمارة بدولة الإمارات.

وتابع "نتطلع أيضا (لزراعة) الفلفل والخيار في إطار هذه الجولة ليستمر التركيز على (منتجات) طازجة وصحية".

وتنوي الشركة بيع إنتاجها في متاجر السوبر ماركت بالإمارات. ويباع إنتاجها من الطماطم بالفعل بالمتاجر السعودية.

واختبرت مزارع البحر الأحمر بالفعل التكنولوجيا الخاصة بها من خلال صوبة زراعية رائدة تعمل بالمياه المالحة في غرب المملكة في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية.

وتقول مزارع البحر الأحمر إن المستثمرين في الشركة يشملون مركز أرامكو لريادة الأعمال (واعد) ومؤسسة مبادرة مستقبل الاستثمار وجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية وغلوبال فنتشرز ومقرها دبي.

وجمعت مزارع البحر الأحمر إلى الآن 11.9 مليون دولار.

إرسال تعليق

0 تعليقات