مع اقتراب الكشف عنه.. هذه أبرز ميزات هاتف آيفون 13

من المقرر أن تصدر شركة أبل هاتفها الجديد "آيفون 13" بحلول شهر سبتمبر وفقاً للمواعيد القديمة المعتادة، ما قد يحمل الكثير من التغييرات عن أحدث إصدارات آيفون الحالية.

ووفقاً للمحلل مينغ تشي كو، من المتوقع رؤية أربعة طرازات مرة أخرى هذا العام، والتي تشمل آيفون 13، ونسخة ميني، وبرو، وأخيراً فئة العتاد الكامل "آيفون 13 برو ماكس"، وفقاً لما ذكرته شبكة "CNET".

أشارت الشائعات التي نقلتها "CNET"، من منصة التواصل الاجتماعي الصينية Weibo في أوائل يونيو إلى أن تشكيلة آيفون 13 ستحتوي على بطاريات أكبر من تشكيلة آيفون 12، حيث من المقرر أن تبلغ سعة البطارية لنسخة ميني 2406 مللي أمبير، وتصل إلى 3095 مللي أمبير في الساعة لجهاز آيفون 13، وآيفون 13 Pro، و4325 مللي أمبير في الساعة لجهاز آيفون 13 برو ماكس.

الأرقام لا تعني كل شيء

تأتي جميع أحجام البطاريات هذه في صورة ترقيات تفوق السعات الخاصة بجهاز آيفون 12 على الرغم من أن أبل لا تكشف عن مواصفات البطارية الرسمية. ومع ذلك، فإن عمر البطارية يختلف عن سعة البطارية، لذلك من المحتمل ألا تترجم الزيادة في حجم بطارية آيفون 13 إلى عمر أطول للبطارية، حيث يتوقف هذا على ترقيات الهاتف الأخرى ومدى تحسين برامجه لعمر البطارية.

لكن مقارنة بالهواتف المتميزة من العلامات التجارية الأخرى، فإن بطاريات أبل ضعيفة. على سبيل المثال، تتراوح البطاريات في تشكيلة Galaxy S21 من سامسونغ بين 4000 و5000 مللي أمبير في الساعة.

ووفقاً للحسابات التاريخية لإعلانات شركة أبل عن هواتف آيفون، من المتوقع أن يتم إصدار الهاتف يوم 17 سبتمبر المقبل، كما أن الاسم المستخدم قد يتغير وقد لا يحمل اسم آيفون 13، وفقاً لما هو معمول به، حيث لا يتم التيمن بالرقم 13 ويتم تخطيه.

سعر أقل

تضمنت تشكيلة آيفون 12 أربعة هواتف بأربعة أسعار، مع المزيد من الاختلاف بين شركات النقل وتكوينات التخزين. وعند الإطلاق، تكلف نموذج الهاتف الأساسي لـ"آيفون 12" نحو 799 دولاراً، بزيادة قدرها 100 دولار عن آيفون 11 لعام 2019، ويرجع ذلك إلى إضافة دعم 5G.

ونظراً لأنه من غير المتوقع أن يحصل آيفون 13 على مثل هذا التحديث الفني الكبير، يتوقع المحللون هيكل سعر مماثل لعام 2021.

كما أن هناك بعض التكهنات بأن شركة أبل قد تفكر في خفض سعر تشكيلة هواتفها التالية، حيث تماشى العديد من المنافسين مع الانكماش الاقتصادي من خلال إطلاق طرازات أكثر بأسعار معقولة في عام 2020، مثل سامسونغ Galaxy S20 FE وGoogle Pixel 5، وكلاهما بنفس سعر آيفون 12 ميني، لكنهما أقل بحوالي 100 دولار من آيفون 12.

الأحجام المتوقعة

يشاع أن أحجام هواتف آيفون 13 ستأتي بين 5.4 بوصة للنسخة الأصغير آيفون 13 ميني، مروراً بحجم 6.1 لشاشة الهاتف الأساسي، ونسخة الـ "برو"، على أن يكون حجم الشاشة 6.7 بوصة لنسخة "برو ماكس".

كما يتوقع تغيير ثوري في الشاشة والتي قد تأتي بلا ثقوب نهائياً مع إلغاء منفذ الشحن.

وقدمت شركة أبل للعالم الشاشة المسننة في عام 2017 بإصدار أيفون X، وبينما حل المنافسون لغز الصور الشخصية باستخدام الكاميرات المثقوبة والكاميرات تحت الشاشة، لم تقم شركة أبل بعد بإزالتها.

وفي نموذجها الوهمي الذي تم تسريبه، قدر موقع Macotakara أن ثقب آيفون 13 يمكن أن يتقلص إلى 26.8 مم (مقارنة بـ 34.83 مم على آيفون 12). وعندما أطاحت شركة أبل بمقبس سماعة الرأس، بدأت ساعة النهاية تدق في منفذ شحن آيفون أيضاً، وفقاً لمحللي الصناعة.

ومن المتوقع أن يأتي جهاز آيفون 2021 واحد فقط بلا منافذ تماماً، على الأرجح سيكون آيفون 13 برو ماكس.

قدرات تكبير أفضل

على الرغم من أن هاتف آيفون 12 برو ماكس، قدم كاميرات lidar محسنة بصورة كبيرة، حتى عن أفضل الهواتف المتخصصة في الكاميرات الحسابية من غوغل بيكسل، إلا أن تقنية التكبير لم تكن على نفس المستوى، حيث حصلت الهواتف الرائدة من آيفون 12 على قدرة تقريب بنحو 2.5 مرة، مقابل 100 مرة تكبير لمنافستها من سامسونغ.

ووفقاً لـ ETNews، من المحتمل أن يشتمل آيفون 13 على كاميرا منظار، وهي تقنية تسمح بمدى تكبير أكبر دون الحاجة إلى نتوء أكبر للكاميرا.

كما توقع المحللون أن يقدم الهاتف الجديد شاشة لأول مرة بمعدل تحديث 120 هرتز.

إرسال تعليق

0 تعليقات