"غوغل" تتخطى أمازون للمرة الأولى خلال 16 شهراً

تخطت شركة ألفابيت Alphabet، عملاق التجارة الإلكترونية أمازون Amazon.com للمرة الأولى منذ 16 شهراً يوم الجمعة، مع استمرار الارتفاع القوي لأسهم شركة الإعلانات عبر الإنترنت العملاقة في عام 2021.

وأنهت شركة ألفابيت، الشركة الأم لشركة غوغل، تداولات يوم الجمعة بقيمة سوقية بلغت 1.622 تريليون دولار، بينما أنهت أمازون اليوم بتقييم بقيمة 1.616 تريليون دولار، وفقاً لبيانات داو جونز. يأتي ذلك، بعدما ارتفعت أسهم ألفابيت بنسبة 2%، لتصل مكاسبها السنوية حتى تاريخه إلى 36.6%، بينما ارتفعت أسهم أمازون بنسبة 0.6% لكنها لا تزال متراجعة خلال العام، وفقاً لما ذكره موقع "Market Watch" واطلعت عليه "العربية.نت".

وتحتدم المنافسة بين عملاقي التكنولوجيا، حيث كثفت شركة ألفابيت جهودها في مجال التجارة الإلكترونية. حيث أقامت الشركة مؤخراً شراكات مع شركة سكوير، وشركة شوبيفاي، وغيرها. وهو من شأنه أن يسهل على التجار الصغار الذين يستخدمون هذه الخدمات لإنشاء قوائم المنتجات على منصات غوغل المختلفة مثل الخرائط والتسوق.

وعلى الرغم من أن إنشاء قوائم بيانات مجانية للشركات، يتوقع المحللون أن تحاول غوغل تعزيز نظامها الأساسي للتجارة الإلكترونية لخلق بيئة أكثر جاذبية للمعلنين.

وتتعامل ألفابيت أيضاً مع تغيير أوسع في المشهد الإعلاني نظراً للتركيز المتزايد على خصوصية المستخدم الذي دفع إلى الابتعاد عن ملفات تعريف ارتباط الطرف الثالث. وبعد حدث تسويقي من غوغل الأسبوع الماضي، كان محلل شركة Evercore ISI، مارك ماهاني، يقدر بشكل متزايد التزامات غوغل ببناء بدائل صديقة للخصوصية لملفات تعريف الارتباط التابعة لجهات خارجية والتي لا تؤثر على فعالية الاستهداف أو القياس". كما رحب بالتحسينات المتعلقة بالتسوق في الشركة.

فيما يتوقع محللون ارتفاعاً أكبر في المستقبل لأسهم أمازون، التي تمتعت بأداء أفضل في وقت سابق من الوباء قبل أن تتوقف مؤخراً. وبلغ متوسط السعر المستهدف بين المحللين الذين تتبعهم FactSet والذين يغطون أسهم أمازون هو 4272.49 دولار، بأكثر من 33% أعلى من المستويات الأخيرة. ومتوسط السعر المستهدف لأسهم Alphabet هو 2.791.48 دولار، وهو ما يمثل ارتفاعاً بنسبة 17%.

إرسال تعليق

0 تعليقات