الذهب يتخطى 1900 دولار مع تراجع العملة وعوائد السندات الأميركية

ارتفعت أسعار الذهب فوق 1900 دولار للأوقية، اليوم الجمعة، بدعم من تراجع الدولار وانخفاض عوائد سندات الخزانة الأميركية، بعد أن اُعتبرت بيانات أظهرت ارتفاع التضخم في الولايات المتحدة غير كافية لكي يغير مجلس الاحتياطي الفيدرالي سياسته النقدية.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1900.10 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0518 بتوقيت غرينتش. وزادت الأسعار أكثر من 0.5% منذ بداية الأسبوع.

وارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.3% إلى 1902.7 دولار للأوقية.

وكشفت بيانات أن أسعار المستهلكين الأميركيين ارتفعت بقوة في مايو أيار، مما قاد إلى أكبر زيادة سنوية في نحو 13 عاماً، بينما انخفضت طلبات إعانة البطالة الأسبوعية لأدنى مستوياتها في قرابة 15 شهرا الأسبوع الماضي.

وتراجعت عوائد الخزانة الأميركية القياسية لأدنى مستوى في ثلاثة أشهر، مما يقلص تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا.

في غضون ذلك، نزل مؤشر الدولار 0.1% بعد أن بلغ أعلى مستوى في نحو أسبوع في الجلسة السابقة.

وأمس الخميس، أبقى البنك المركزي الأوروبي على سياسته النقدية دون تغيير، وتعهد بتدفق منتظم للتحفيز خلال الصيف.

ويتحول الانتباه الآن إلى اجتماع البنك المركزي الأميركي بشأن السياسات المقرر عقدها في 15-16 يونيو حزيران.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.4% إلى 28.07 دولار للأوقية، بينما ربح البلاتين 0.1% إلى 1151.98 دولار. وتراجع البلاديوم 0.1% إلى 2772.71 دولار ويمضي على مسار تسجيل نزول أسبوعي.

إرسال تعليق

0 تعليقات