ارتفاعات حادة في "وول ستريت".. أقوى جلسة لـ"داو جونز" في 3 أشهر

أغلقت بورصة وول ستريت على ارتفاع حاد أمس الاثنين، وسجل مؤشر داو جونز أقوى جلسة له في أكثر من ثلاثة أشهر مع عودة المستثمرين إلى شراء أسهم الطاقة وقطاعات أخرى من المتوقع أن تبلي بلاء حسنا، بينما يتعافى أكبر اقتصاد في العالم من الجائحة.

وارتفعت كل القطاعات الأحد عشر المدرجة على المؤشر ستاندرد أند بورز 500 وقادت أسهم الطاقة المكاسب.

وسجل سهم مايكروسوفت كورب مستوى قياسيا مرتفعا أثناء التعاملات.

وتترقب السوق هذا الأسبوع بيانات بشأن نشاط المصانع في الولايات المتحدة ومبيعات المساكن، بينما سيدلي جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) بشهادة في الكونغرس، اليوم الثلاثاء.

وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعا 1.76% عند 33876.65 نقطة، في حين صعد مؤشر ستاندرد أند بورز 500 القياسي 1.40% ليغلق عند 4224.79 نقطة.

وأغلق مؤشر ناسداك المجمع مرتفعا 0.79% إلى 14141.48 نقطة.

في المقابل، هوت أسهم شركات تعدين العملات المشفرة بعد توسيع الصين حملة على تعدين بيتكوين، أكبر عملة رقمية في العالم.

إرسال تعليق

0 تعليقات