“المصرية للتكرير” تعمق خسائر “القلعة” لتصل إلى 478.6 مليون جنيه خلال الربع الأول

عمّقت شركة القلعة من خسائرها بنسبة 15.4% خلال الربع الأول من العام الحالي، لتسجل 478.6 مليون جنيه، مقارنة بخسائر 405.1 مليون جنيه في الربع المقارن من العام الماضي.

وأرجعت الشركة في بيان لها اليوم الأحد، الأسباب إلى الخسائر التي تكبدها مشروع الشركة المصرية للتكرير بسبب التحديات التشغيلية التي واجهته خلال الفترة، بالإضافة إلى تراجع هامش أرباح التكرير، في ظل الأثر السلبي لجائحة كورونا.

وتمتلك شركة القلعة حصة فعلية تقدر بنحو 13.1% في الشركة المصرية للتكرير.

 

23 % انخفاضا في الإيرادات

وانخفضت إيرادات الشركة بنسبة 23%، خلال الربع الأول من العام الحالي، لتسجل 8 مليارات جنيه، بسبب التحديات التشغيلية وانخفاض هوامش الأرباح بمشروع المصرية للتكرير.

وبلغت إيرادات الشركة المصرية للتكرير 4.1 مليار جنيه خلال نفس الفترة، وهو ما يمثل 51% من إجمالي إيرادات شركة القلعة، مقابل 4.8 مليار جنيه في الفترة المقارنة من العام الماضي.

وفي حال استبعاد إيرادات الشركة المصرية للتكرير، ترتفع إيرادات القلعة بنسبة 9% خلال الربع الأول من العام الحالي على أساس سنوي، لتصل إلى 3.9 مليار جنيه.

وعلى هذه الخلفية، ارتفعت إيرادات شركة طاقة عربية بنسبة 3% خلال الربع الأول من 2021 على أساس سنوي، بدعم من نمو أنشطة توزيع الكهرباء ومبيعات قطاع تسويق وتوزيع المنتجات البترولية.

كما ارتفعت إيرادات شركتي أسكوم والوطنية للطباعة بفضل تعافي حركة التجارة الدولية، ونمو أنشطة التصدير.

 

هيكل: مختلف شركات القلعة حققت أداءً قويًا خلال الربع الأول

وقال مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، الدكتور أحمد هيكل، إنه في أعقاب المرونة التي اتسمت بها الشركة في مواجهة الظروف الصعبة التي خيمت على العام الماضي، استهلت القلعة عام 2021 وهي على أتم استعداد لتحقيق أقصى استفادة من التحسّن التدريجي الذي تشهده الأسواق بالتزامن مع تخفيف القيود الاحترازية المتعلقة بأزمة كورونا.

وأضاف، أنه باستثناء التحديات التشغيلية التي أدت إلى توقف مشروع الشركة المصرية للتكرير، وفاقمت من تداعيات جائحة كورونا على هامش أرباح نشاط التكرير، حققت مختلف الشركات التابعة للقلعة أداءً قويًا خلال الربع الأول من العام الجاري، مدعومةً بكفاءة الإدارة في تنفيذ استراتيجيات النمو التي تتبناها وتطبيق المبادرات الرامية إلى تحسين الكفاءة التشغيلية.

وتابع هيكل، أن إيرادات شركة طاقة عربية شهدت تحسنًا في ضوء الأداء القوى لقطاع الكهرباء، حيث نجح في تعظيم الاستفادة من تخفيف القيود الاحترازية لتنمية حجم توزيع الكهرباء خلال نفس الفترة، مشيرًا إلى أن الشركة نجحت في إطلاق وتشغيل محطة محولاتها الفرعية في المنطقة الصناعية بمدينة السادس من أكتوبر خلال مارس الماضي.

وتضمنت أبرز إنجازات شركة طاقة عربية، إطلاق قطاع المياه الجديد، والذي سيعمل على تطوير مجموعة متنوعة من حلول معالجة المياه فائقة القيمة لخدمة قطاعات الصناعة والزراعة والسياحة والتطوير العقاري.

وإضافة إلى ذلك، تمكّن قطاع الغاز الطبيعي من تعظيم تواجده في سوق الغاز الطبيعي المضغوط، عبر زيادة عدد محطات تموين الغاز الطبيعي المضغوط إلى 21 محطة خلال الربع الأول من عام 2021، صعودًا من 9 محطات خلال نفس الفترة من العام السابق.

وأضاف هيكل أن شركتي أسكوم والوطنية للطباعة نجحتا في الاستفادة من حالة التعافي التي تشهدها أسواق التصدير، حيث شهد الربع الأول من العام تحسن أداء الشركتين ونمو مساهمتهما في إجمالي إيرادات القلعة من أنشطة التصدير بنحو 20 مليون دولار.

وبلغت إيرادات القلعة من عائدات توزيع الأرباح وإيرادات العملات الأجنبية بشركاتها التابعة في السوق المحلي 276.2 مليون دولار خلال الربع الأول من العام الجاري.

 

13 مليار جنيه إجمالي الديون

وارتفع إجمالي ديون “القلعة” بنحو 29% بنهاية الربع الأول من العام الماضي، ليصل إلى 12.99 مليار جنيه، باستثناء ديون الشركة المصرية للتكرير والديون المرتبطة بها، مقابل 10.05 مليار جنيه في نهاية مارس 2020.

وأوضح الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة القلعة، هشام الخازندار، أن القلعة أحرزت تقدمًا كبيرًا خلال الربع الأول من العام الجاري على صعيد استكمال إعادة هيكلة ديون اثنين من الشركات التابعة، بالإضافة إلى إعادة هيكلة ديون شركة القلعة، حيث تمثل حجر الزاوية للاستراتيجية التي تتبناها الإدارة.

The post “المصرية للتكرير” تعمق خسائر “القلعة” لتصل إلى 478.6 مليون جنيه خلال الربع الأول appeared first on Economy Plus.

إرسال تعليق

0 تعليقات