شقة سعرها 82 مليون دولار تخطف أضواء سوق العقارات في بريطانيا

خطفت شقة سكنية معروضة للبيع وسط لندن الأضواء في سوق العقارات ببريطانيا بسبب سعرها المرتفع، حيث إنها واحدة من بين الوحدات السكنية الأعلى سعراً المعروضة للبيع والتي دفعت العديد من وسائل الإعلام المحلية إلى القول بأنها ليست في متناول أحد بمن في ذلك الفائزون بجوائز اليانصيب الكبرى.

وبحسب المعلومات التي نشرتها الصحف البريطانية، واطلعت عليها "العربية.نت"، فإن الشقة المعروضة للبيع في وسط لندن مقابل 60 مليون جنيه إسترليني (82 مليون دولار أميركي) مكونة من ستة غرف نوم، وتقع بالقرب من حديقة "هايد بارك" الشهيرة بوسط العاصمة، وهي واحدة من أغلى المناطق في العالم بأكمله وليس فقط في بريطانيا.

وتقع الشقة في مشروع سكني فاره تم تشييده في المنطقة مؤخراً ويحمل اسم (Park Modern)، ويُعتبر واحداً من أغلى المشاريع العقارية في بريطانيا.

وقالت جريدة "مترو" في تقرير عن هذه الشقة: "إذا كنتَ قد حصلت على جائزة كبرى بقيمة 26 مليون جنيه إسترليني الأسبوع الماضي واستخدمتها كدفعة أولى، فستحتاج إلى قرض عقاري بقيمة 34 مليون جنيه إسترليني حتى تتمكن من شراء هذه الشقة".

وافترضت الصحيفة أن القرض العقاري ستكون مدته 25 عاماً، ففي هذه الحالة سيكون القسط الشهري لهذه الشقة حوالي 150 ألف جنيه إسترليني (208 آلاف دولار) شهرياً.

وتشير التقارير إلى أن الشقة عبارة عن "قصر جانبي ضخم أكثر من كونها شقة سكنية، حيث يتوفر فيها مساحة معيشة تبلغ سبعة آلاف قدم مربعة".

وتتميز غرفة المعيشة بسقوف شاهقة على ارتفاع ثلاثة أمتار، كما تضم الشقة شرفات خارجية تبلغ مساحتها 2400 قدماً مربعة، مع إطلالات شاملة على لندن بما في ذلك حديقة "هايد بارك" وبرج شارد ومدينة لندن.

وصمم لي بوليسانو لي بوليسانو من شركة (PLP Architecture) العالمية الواجهة التي تشبه الأمواج للمبنى وتهدف إلى زيادة الإطلالات على الأشجار في "هايد بارك" وحدائق قصر "كنسينغتون".

وتحتوي غرفة النوم الرئيسية في الشقة الكبيرة على حمامين وغرفتي تبديل كبيرتين، كما يوجد فيها صالة ومكتبة ومطعم كبير ومقهى، ويحتوي البناء على صالة رياضية بجدران

زجاجية ومنتجع صحي مجاور، بالإضافة إلى حمام سباحة بطول 25 متراً وصالوناً وساونا وغرفة مساج، إضافة إلى سينما بـ16 مقعداً.

إرسال تعليق

0 تعليقات