بيتكوين تمضي في مسار الهبوط بعد أخذ مخاوف التضخم على محمل الجد

انخفضت عملة بيتكوين بالقرب من مستوى الدعم الرئيسي بعد أن دفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي بخطته لرفع أسعار الفائدة مرتين في عام 2023.

كان سعر بيتكوين يشهد بالفعل ضعفًا في ساعات التداول المبكرة من يوم أمس الأربعاء، بعد أن فقد مستوى 40 ألف دولار، ليبلغ أدنى مستوى خلال اليوم عند 38300 دولار. كما تراجع مؤشرا Dow وS&P 500 بنسبة 0.77% و0.54% على التوالي.

يأتي قرار الفيدرالي في وقت يشعر الاقتصاديون بالقلق من ارتفاع التضخم في الولايات المتحدة، وقال رئيس الفيدرالي جيروم باول إن المركزي الأميركي رفع توقعات التضخم من 2.4% إلى 3.4%.

وفي حين وصف باول ارتفاع التضخم الحالي بأنه "مؤقت"، فإن أسعار المستهلكين عند أعلى مستوى لها منذ 13 عامًا. ويخشى المحللون من أن التضخم المتزايد سيؤثر على الانتعاش الاقتصادي بعد تفشي فيروس كورونا.

لم يتطرق باول بشكل مباشر إلى ما إذا كان الاحتياطي الفيدرالي سيبدأ في تخفيض مشترياته الشهرية من السندات البالغة 120 مليار دولار، أو متى سيبدأ بذلك، لكن قرار البدء في رفع أسعار الفائدة في عام 2023 يشير إلى أن البرنامج سيشهد تخفيضات قبل عام 2023 حتى يتم تنفيذه بشكل معتدل.

في 15 يونيو، فشل سعر بيتكوين في الوصول إلى هدف 45500 دولار، بعد أن بلغ مستوى المقاومة عند 41350 دولارًا.

وبينما انخفض السعر إلى ما دون 40 ألف دولار وفشل في قلب المستوى، يرى المحللون أن حركة بيتكوين الحالية ليست أكثر من تداول محدود النطاق، وفي وقت كتابة هذا التقرير، يبدو مستوى 38000 دولار وكأنه إعادة اختبار لمستوى دعم أقل.

أعلن العديد من المتداولين على موقع crypto-Twitter أن لديهم عطاءات من المرجح أن تأخذ سعر بيتكوين إلى الحد الأدنى من النطاق الحالي أي إلى ما بين 31000 و35000 دولار، وفق ما نشره Cointelegraph.

إرسال تعليق

0 تعليقات