النفط يستعد لمكاسب أسبوعية جديدة مع تحول الأنظار صوب "أوبك+"

يتجه النفط إلى خامس صعود أسبوعي، ما يشكل أطول سلسلة مكاسب منذ ديسمبر، مع تقلص المخزونات وتشديد السوق قبل اجتماع "أوبك+" الذي سينظر في ضخ المزيد من النفط الخام.

وارتفعت العقود الآجلة لخام تكساس الوسيط في نيويورك بأكثر من 2% هذا الأسبوع، بينما سجل خام برنت القياسي العالمي أعلى مستوى منذ أكتوبر 2018.

وأغلق خام برنت جلسة أمس الخميس مرتفعاً 0.5% إلى 75.56 دولار للبرميل عند التسوية، بعد أن ارتفع في وقت سابق إلى 75.78 دولار. وصعد الخام الأميركي إلى 73.30 دولار للبرميل، بعدما سجل أعلى مستوى في الجلسة عند 73.61 دولار في وقت سابق.

ومن المقرر أن يجتمع التحالف، بقيادة المملكة العربية السعودية وروسيا، في 1 يوليو، وينتظر على نطاق واسع إحياء المزيد من الإنتاج في أغسطس، وفقًا لمسح أجرته "بلومبرغ". ويقول مندوبون من التحالف إن المناقشات جارية بالفعل.

يؤدي الانتعاش في استهلاك الوقود في المناطق الرئيسية بما في ذلك الولايات المتحدة وأوروبا إلى استنزاف المخزونات بسرعة، مع إشارة إلى احتمال وصول خام برنت القياسي إلى 100 دولار للبرميل مرة أخرى. كما يتضاءل احتمال زيادة وشيكة للنفط الإيراني مع استمرار المحادثات لإحياء اتفاق نووي.

قال هووي لي، الخبير الاقتصادي في شركة Oversea-Chinese Banking Corp في سنغافورة: "كان تعافي الطلب سريعًا وهناك ضغوط على أوبك+ للإفراج عن المزيد من البراميل، وإلا فقد نرى 80 دولارًا للبرميل بحلول الشهر المقبل"، وفق ما نقلته "بلومبرغ".

وتدرس روسيا تقديم اقتراح بأن تزيد "أوبك+" الإنتاج، ويقول المندوبون إن الزيادة تجري مناقشتها بشكل غير رسمي.

وكان متوسط ​​الزيادة التي توقعها المحللون حوالي 550 ألف برميل يوميًا، أي بالكاد ربع عجز العرض العالمي الذي توقعه التحالف خلال أغسطس.

إرسال تعليق

0 تعليقات