صندوق النقد: مصر نفذت سياسات حكيمة في توقيت مناسب لحماية الاقتصاد

أشادت رئيس بعثة صندوق النقد الدولي لمصر، سلين الآر، بتعامل الحكومة المصرية مع أزمة جائحة “كورونا “، مؤكدة أن مصر استطاعت أن تدير الأزمة بشكل جيد، واتبعت سياسات حكيمة، تم اتخاذها في التوقيت المناسب.

وقالت رئيس بعثة صندوق النقد الدولي لمصر، في حوار لها خلال برنامج “كلمة أخيرة” على شاشة “ON”، إن السلطات المصرية أدارت آثار الجائحة بشكل جيد، خاصة الأثر الاجتماعي للأزمة.

وتابعت: “قامت السلطات المصرية بتطبيق سياسات حكيمة وفي وقتها عبر تقديم دعم مالي ونقدي برؤية دعم الاقتصاد، مع الحفاظ على الاستقرار الاقتصادي، وكان هذا توازناً شديد الأهمية”.

الآر: دعم القطاعات والفئات محدودة الدخل وفر الحماية للاقتصاد المصري

وتابعت: “بالإضافة إلى اتخاذ إجراءات عملية منها توفير المخصصات المالية للجانب الصحي من أجل مكافحة الجائحة، بالإضافة لتقديم الدعم للقطاعات الأكثر تأثراً مثل قطاع السياحة، وكذا تقديم حماية اجتماعية للفقراء والشرائح والطبقات الأكثر تأثرا وكل هذه الإجراءات، وفرت الحماية للاقتصاد المصري من تداعيات الجائحة، وخففت من الآثار الصحية والاجتماعية، وفي نفس الوقت حافظت على الاستقرار الاقتصادي، وأعادت بناء الاحتياطيات، وأيضاً حافظت على ثقة المستثمرين”.

الآر: توسيع شبكات الحماية الاجتماعية كان مهما لدعم الطبقات الأكثر فقرا

وأشادت رئيس بعثة صندوق النقد الدولي لمصر، بسياسات الحماية الاجتماعية التي انتهجتها الحكومة المصرية منذ بداية جائحة “كورونا” مؤكدة أن الحكومة استطاعات توسيع نطاق التغطية فيما يخص الحماية الاجتماعية، وبالأخص برنامجي ” تكافل وكرامة”.

وأشارت إلى أن البرنامجين يغطيان 3.6 مليون أسرة مصرية، وهو أمر شديد الأهمية في دعم الفئات الأكثر فقراً، قائلة: ” من الهام جداً أن نذكر بأن الحماية الاجتماعية كانت شديدة الأهمية خلال تلك الأزمة، وفي هذا السياق السلطات المصرية نجحت في توسيع التغطية وخاصة التغطية الاجتماعية في برنامجي تكافل وكرامة، وهما يغطيان أكثر من 3.6 مليون أسرة مصرية، وكان ذلك شيء شديد الأهمية لدعم الفئة الأكثر فقراً من السكان”.

وتوقعت رئيس بعثة صندوق النقد الدولي لمصر، تحقيق الاقتصاد المصري نمواً بنسبة 2.8% في العام المالي 2021/2020.

وقالت، إن مرحلة التعافي من جائحة كورونا بدأت بالفعل، متوقعة نهوض أقوى في العام المالي القادم، بنسب نمو تصل إلى 5.2%.

الآر: تعافي الاقتصاد العالمي يشوبه حالة من عدم اليقين

وأضافت، أن التعافي الاقتصادي في مصر والعالم، لازال مشوباً بحالة عدم اليقين، جراء الجائحة، قائلة: “بالنسبة للعام المالي 2021/2020 نتوقع نموا يبلغ 2.8%، ونرى أن التعافي قد بدأ مع توقعات بنهوض أقوى في العام المالي القادم يصل بالنمو إلى 5.2%”.

وتابعت: “التعافي يظل مشوبا بحالة من “عدم اليقين” بسبب ظروف “الجائحة” ليس فقط في مصر ولكن في جميع أنحاء العالم، ولذا سيكون مهماً أن نهتم بنقطة الضعف”.

الآر: يجب أن تكون التسهيلات الاجتماعية ضمن الموازنة العامة للدولة

وحول أسباب مطالبة صندوق النقد الحكومة المصرية، بشأن التسهيلات الاجتماعية التي تقدمها الحكومة لأهداف اجتماعية، بأن تكون ضمن الموازنة العامة بدلا من البنك المركزي، قالت: “فيما يتعلق بشكل تقديم الدعم، فمن المهم أن يتم النظر إلى كل السياسات من ذات الزاوية في سياق الموازنة، حتى يتم اتخاذ القرار الأفضل بشأن توجيه الاحتياجات إلى الأماكن الأكثر ضرورة، وأيضا أن يكون دافعوا الضرائب على دراية بالقرارات الجيدة التي يتم اتخاذها في سياق الموازنة، وهذه هي الرؤى التي نتكلم من خلالها، بأن يتم تضمين كل أوجه الدعم داخل الموازنة”.

The post صندوق النقد: مصر نفذت سياسات حكيمة في توقيت مناسب لحماية الاقتصاد appeared first on Economy Plus.

إرسال تعليق

0 تعليقات