"فولفو" تنضم إلى مصنع أوروبي لبطاريات السيارات الكهربائية 

ستقوم مجموعة فولفو للسيارات وشركة نورثفولت Northvolt AB السويدية لصناعة البطاريات ببناء مصنع لبطاريات السيارات الكهربائية في أحدث خطوة من قبل الشركات المصنعة الأوروبية لتوطين إنتاج الخلايا في المنطقة.

وستقوم شركة صناعة السيارات المملوكة للصين وشركة نورثفولت ببناء مصنع بقدرة إنتاج 50 جيجاواط / ساعة من الخلايا سنوياً، وهو ما يكفي لتزويد حوالي 500000 سيارة واستكمال خطة فولفو لبيع السيارات التي تعمل بالبطاريات فقط بحلول عام 2030. كما ستنشئ الشركات أيضاً مركزاً مشتركاً للبحث والتطوير في السويد.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة فولفو، هاكان سامويلسون، في بيان: "من خلال العمل مع شركة نورثفلوت، سنؤمن إمداداً بخلايا بطارية عالية الجودة وأكثر استدامة لسياراتنا الكهربائية النقية. كما سيتم تشغيل مركز البحث والتطوير العام المقبل، ومن المقرر أن يبدأ المصنع الإنتاج في عام 2026، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وتبرز فولفو كرائد مفاجئ في سباق أوروبا لتصنيع المزيد من المركبات الكهربائية. حيث حددت الشركة هدفاً لبيع السيارات الكهربائية فقط بحلول نهاية العقد، وخريطة الطريق الخاصة بها للقيام بذلك تعد من بين أكثر الشركات مصداقية في الصناعة، وفقاً لمنظمة النقل والبيئة غير الربحية.

وبدعم من مالكها الصيني، شركة Zhejiang Geely Holding Group Co.، زادت من الإنفاق على المركبات الكهربائية وستكشف النقاب عن طراز جديد كل عام في النصف الأول من هذا العقد.

يأتي ذلك، فيما تقود شركة Northvolt، التي أسسها مسؤولون تنفيذيون سابقون من شركة تسلا، الجهود الأوروبية لبناء سلسلة إمداد محلية لبطاريات الليثيوم أيون التي يهيمن عليها حالياً الموردون في آسيا. حيث تعتبر الشركة المصنعة شركة فولكس فاغن مساهماً رئيسياً وأعلنت في وقت سابق من هذا الشهر أنها جمعت 2.75 مليار دولار في أكبر جولة تمويل لها حتى الآن.

وتأتي تلك الأخبار فيما، تسعى بورشه لبناء مصنع لبطاريات السيارات الكهربائية يكفي لتلبية طلب 100000 سيارة سنوياً، كما اخترقت فورد القطاع عبر شراء شركة ناشئة، ضمن خطتها لاستثمار 30 مليار دولار في صناعة السيارات الكهربائية بحلول 2030.

إرسال تعليق

0 تعليقات