النفط يواصل الهبوط بعد بيانات مخيبة حول الطلب على الوقود في أميركا

واصلت أسعار النفط تراجعاتها، اليوم الخميس، حيث أثرت زيادة مخزونات الوقود الأميركية على التفاؤل بشأن الطلب الذي دفع النفط الخام إلى أعلى مستوياته منذ 2018 هذا الأسبوع.

وتراجعت العقود الآجلة لخام تكساس الوسيط في نيويورك بنسبة 0.7٪ عند 69 دولاراً للبرميل، بعد أن تراجعت إلى ما دون 70 دولارًا للبرميل يوم الأربعاء، فيما خسر برنت 0.7% أيضاً دون 72 دولاراً للبرميل.

وزادت مخزونات البنزين الأميركية بأكبر قدر منذ أبريل (نيسان) 2020 الأسبوع الماضي، حيث كانت مصافي التكرير حريصة على زيادة الإنتاج لمواجهة الارتفاع المتوقع في الاستهلاك خلال الصيف مما تركها غارقة في الوقود. وانخفض متوسط ​​الطلب المتداول للمرة الأولى في شهر، مما زاد من الشعور الهبوطي.

كما ارتفعت مخزونات نواتج التقطير الأميركية - وهي فئة تشمل الديزل - لكن من غير المرجح أن يؤدي أسبوع من المنتجات المكررة المتزايدة إلى عرقلة تعافي السوق الأوسع، والذي كان مدعومًا بانتعاش قوي في الطلب من الصين إلى أوروبا.

وقد أدى انتشار Covid-19 في آسيا إلى إعاقة الانتعاش العالمي، على الرغم من وجود علامات على التحسن في المنطقة.

وقدم تقلص مخزونات الخام الأميركية تلميحًا للتفاؤل بالبيانات الحكومية الهبوطية يوم الأربعاء. وتراجعت المخزونات بأكثر من 5 ملايين برميل الأسبوع الماضي، وفقًا لإدارة معلومات الطاقة، أي أكثر من متوسط ​​التوقعات في مسح لـ"بلومبرغ".

قال واين جوردون، الخبير الاستراتيجي في UBS Wealth Management، إن بناء مخزونات البنزين من المرجح أن يكون "لمرة واحدة وسيكون هناك سحوبات خلال موسم القيادة".

وأضاف: "ما زلنا نشهد تحسنًا متزايدًا في التنقل، ليس فقط في الولايات المتحدة، ولكن أيضًا في أوروبا"، بحسب ما نقلته "بلومبرغ".

وارتفعت مخزونات البنزين في الولايات المتحدة بأكثر من 7 ملايين برميل لتحقق زيادة أسبوعية ثانية، وفقًا لإدارة معلومات الطاقة.

إرسال تعليق

0 تعليقات