"غوغل" تشارك أغنى رجل في آسيا إنتاج هاتف رخيص لاختراق سوق الهند

كشف الملياردير المؤسس لمجموعة "ريلاينس" الصناعية الهندية، موكيش أمباني، النقاب عن هاتف JioPhone Next الذي طال انتظاره والذي تم تطويره بالاشتراك مع غوغل، وهو هاتف مصمم لاستهداف مئات الملايين من مستخدمي الهواتف الذكية لأول مرة في الهند.

وقال أمباني للمساهمين في الاجتماع العام السنوي لشركة ريلاينس: "يعد الهاتف الذكي المزود بتقنية 4G بأسعار معقولة أمراً ضرورياً"، موضحاً قدرات الجهاز الذي سيعمل على تشغيل نسخة معاد هندستها من نظام تشغيل أندرويد.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة ألفابيت، الشركة الأم لـ"غوغل"، سوندار بيتشاي: "هاتف جيو صُنع من أجل الهند"، مضيفاً أنه سيقدم ميزات ترجمة ومساعداً صوتياً وكاميرا رائعة.

لم يكشف أي من الرئيسين التنفيذيين في الشركتين عن سعر الهاتف، الذي سيظهر لأول مرة في السوق في 10 سبتمبر، قبل ذروة موسم التسوق والهدايا في البلاد.

وتعد شركة جيو Jio شركة الاتصالات الرائدة في الهند، مع أكثر من 423 مليون مستخدم لخدمات الصوت والبيانات. وسيحاول الجهاز الجديد المزود بتقنية الجيل الرابع جذب مستخدمي الهواتف الخلوية، "المحاصرون في عصر الجيل الثاني"، على حد تعبير أمباني، للانتقال إلى أجهزة أكثر تقدماً.

وبالنسبة إلى غوغل، يمثل هذا جهداً آخر نحو جعل أندرويد أكثر ملاءمة للأجهزة الأقل تكلفة، وبالتالي الوصول إلى جمهور أوسع من المستخدمين المحتملين لخدماتها.

مخطط ضخم

قال أمباني إن تقنيات غوغل كلاود ستشكل الأساس للحلول اللاسلكية لتكنولوجيا الجيل الخامس القادمة من Jio، بالإضافة إلى تلبية الاحتياجات الداخلية للخدمات عبر الإنترنت مثل ريلاينس للتجزئة، وجيو مارت JioMart.

كما يخطط أمباني لاستخدام خدمة المراسلة التابعة لـ"فيسبوك" (واتساب)، لربط ملايين الشركات الصغيرة في الهند بمبادرته للتجارة الإلكترونية JioMart.

في غضون ذلك، تهدف الشراكة مع غوغل إلى تطوير هاتف ذكي بتكنولوجيا الجيل الخامس بأسعار معقولة، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ".

وتأتي تلك المخططات من عمالقة وادي السليكون مثل غوغل وفيسبوك، كمحاولة للبحث عن طرق للاستيلاء على شريحة من السوق الهندية حيث من المتوقع أن يبدأ ما يقدر بنحو 300 مليون مستخدم للهواتف الذكية لأول مرة في الوصول إلى الإنترنت بحلول عام 2025، وفقاً لـ "رابطة الإنترنت والهاتف المحمول في الهند".

منافسة صينية

لكن تبقى المشكلة أمام خطط عمالقة وادي السليكون، وأغنى رجل في آسيا على المحك، حيث يعد بيع الهواتف الذكية في الهند عملاً صعباً حتى في ظل الظروف العادية بدون وجود كورونا. ويكسب المواطن الهندي العادي حوالي 2000 دولار سنوياً، وفقاً لأحدث بيانات البنك الدولي، مما يجعل الهواتف الذكية باهظة الثمن بعيداً عن متناول معظم الهنود، وفقاً لما ذكرته شبكة "CNN".

وعلى الرغم من تفوقهما العالمي، إلا أن أبل وسامسونغ لم تستطيعا مواجهة أباطرة الصين أصحاب العلامات التجارية الرخيصة مثل شاومي، وأوبو، وفيفو.

وتتمثل خطة جيو في تقديم هاتف رخيص لمنافسة التنانين الصينية، بعد أن عمل المهندسون من غوغل وجيو لأكثر من 9 أشهر في تطوير مواصفات أجهزة JioNext مع تقديم نسخة معدلة من أندرويد، والتي من شأنها الحفاظ على تجربة راقية دون اللجوء إلى مكونات باهظة الثمن.

ويأتي الإطلاق بعد عام تقريباً من موافقة غوغل على شراء حصة بقيمة 4.5 مليار دولار في Jio Platforms Ltd، الذراع الرقمية لشركة Reliance Industries.

إرسال تعليق

0 تعليقات