وزير الطاقة السعودي: "أوبك+" لها دور في احتواء التضخم

قال وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان، إن لتحالف "أوبك+" دور في "ترويض" الضغوط التضخمية واحتوائها، بعد ساعات فقط من ارتفاع خام برنت فوق 75 دولاراً للبرميل.

تأتي التعليقات في وقت تدرس دول "أوبك+" ما إذا كانت ستزيد الإنتاج أكثر في الأشهر المقبلة، حيث من المقرر أن يجتمع تحالف النفط افتراضياً عبر الإنترنت الأسبوع المقبل، لتحديد سياسة الإنتاج لشهر أغسطس وما بعده، بعد زيادة الإنتاج من مايو إلى يوليو.

وقال الأمير عبد العزيز بن سلمان، في مؤتمر نظمه بنك أوف أميركا كورب: "لدينا دور أيضاً في ترويض واحتواء التضخم، من خلال التأكد من أن هذه السوق لا تخرج عن السيطرة"، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ".

لكن وزير الطاقة السعودي حذر أيضاً من أنه ليس من الواضح ما إذا كانت أسعار النفط ترتفع بسبب "العرض والطلب الحقيقيين"، أو بسبب "التوقعات والمسارات المفرطة في التفاؤل".

وقال الأمير عبد العزيز بن سلمان إن المجموعة يجب أن تظل حذرة لأن سوق النفط "لم تخرج من الركود الناجم عن جائحة فيروس كورونا". في الوقت نفسه، حذر التجار من الخلط بين الحذر والتقاعس عن العمل.

وأضاف خلال كلمته في المؤتمر: "علينا أن نكون حذرين"، وأوضح أن الحذر لا يعني أننا لن نفعل شيئاً، "هذا يعني أننا يجب أن نتأكد من أننا لا نقوم بأي خطوات خاطئة".

كما أقر وزير الطاقة السعودي بانخفاض مخزونات النفط العالمية، وتوقعات أفضل للطلب خلال النصف الثاني من هذا العام وحتى عام 2022.

لكنه أضاف أن "أوبك+" لا يمكنها استبعاد أي عودة لتداعيات كوفيد-19، وحذر من احتمال إحياء الإنتاج من إيران وفنزويلا وهي أمور غير مؤكدة بصورة كبيرة، ويجب على المجموعة أخذها في الاعتبار.

إرسال تعليق

0 تعليقات