الأسهم العالمية تقترب من مستويات قياسية بعد صفقة بايدن

ارتفعت الأسهم الآسيوية، اليوم الجمعة، واقترب مقياس الأسهم العالمية من ارتفاعات قياسية، بعد أن توصل الرئيس الأميركي جو بايدن إلى اتفاق حول خطة البنى التحتية مع الحزبين الديمقراطي والجمهوري، مما زاد الآمال في انتعاش ممتد في أكبر اقتصاد في العالم.

وكان المستثمرون يتطلعون إلى اتفاقية بنى تحتية لتمديد تعافي الولايات المتحدة بعد أن ساعدت الحوافز المالية الضخمة في نمو الاقتصاد الأميركي بمعدل سنوي يبلغ 6.4% في الربع الأول. وتبلغ قيمة الخطة 1.2 تريليون دولار على مدى ثماني سنوات، 579 مليار دولار منها إنفاق جديد.

وصعدت العقود الآجلة لعموم منطقة اليورو وارتفع مؤشر DAX بنسبة 0.16%، فيما زاد CAC 40 بنسبة 0.17%، وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر FTSE بنسبة 0.03%.

ويتطلب تأمين اتفاق مع الحزبين على الصفقة من بايدن التضحية ببعض طموحاته الأصلية بخصوص التعليم والمناخ ودعم الأسر ومقدمي الرعاية وكذلك زيادة الضرائب على الأثرياء والشركات.

من ناحية أخرى، ارتفع مؤشر MSCI لأسهم آسيا والمحيط الهادئ خارج اليابان بما يقرب من 1%، حيث صعدت الأسهم القيادية الصينية بنسبة 1.84%. وارتفع مؤشر MSCI لجميع البلدان بنسبة 0.21%، مما يجعله قريباً من أعلى مستوى قياسي لمسه في 15 يونيو.

وصعد مؤشر Hang Seng في هونغ كونغ بنسبة 1.38% وارتفع مؤشر Kospi في سيول بنسبة 0.44%، فيما زادت أسهم أستراليا بنسبة 0.45%، وارتفع مؤشر نيكاي الياباني بنسبة 0.66%.

انتعشت الأسهم الآسيوية بعد انخفاضها في وقت سابق من الأسبوع، وسط مخاوف من تشديد السياسة من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي، بعد أن أشار إلى معدلات أعلى في عام 2023.

وبين عشية وضحاها، ارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.58% ومؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.69%، مما رفع كلا المؤشرين إلى مستويات إغلاق قياسية. وصعد مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.95%.

في سوق العملات، انخفض مؤشر الدولار بنحو 0.1% إلى 91.764 حيث واصل المستثمرون تقييم احتمالية تشديد بنك الاحتياطي الفيدرالي لسياسته النقدية في مواجهة التضخم المستمر.

وارتفع الين الياباني إلى 110.84، وزاد اليورو بنسبة 0.07% إلى 1.1938 دولار.

وكانت سندات الخزانة الأميركية القياسية لأجل 10 سنوات، والتي شهدت تراجع العائدات بعد إعلان بايدن عن اتفاق البنى التحتية، في آخر مرة عند 1.4952%، مرتفعة من إغلاق عند 1.487% يوم الخميس. وكانت عائدات السندات لأجل 30 عامًا أعلى عند 2.098% من 2.095% يوم الخميس.

وارتفعت أسعار النفط لتقترب من أعلى مستوياتها في ثلاث سنوات، مدعومة بانخفاض المخزونات الأميركية وتسارع نشاط الاقتصاد الألماني. وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي فوق 73 دولارًا للبرميل، وصعد خام برنت القياسي العالمي فوق 75 دولارًا.

وزاد سعر الذهب الفوري إلى 1777.09 دولار للأوقية، في طريقه لتحقيق أول ارتفاع أسبوعي له في شهر.

إرسال تعليق

0 تعليقات