مصر ترفع عدد المستفيدين من تأشيرة السياحة الإلكترونية لـ 74 جنسية

قالت وزارة السياحة والآثار المصرية، إنه تم إضافة 28 جنسية جديدة إلى الـ 46 جنسية، التي تشملها منظومة الحصول على التأشيرة السياحية إلكترونياً، ليصبح إجمالي عدد الجنسيات التي يمكن لها الحصول على التأشيرة إلكترونيا 74 جنسية حول العالم.

وأضافت الوزارة في بيان أصدرته اليوم الأربعاء، أن الخطوة تأتي في إطار الجهود التي تبذلها الدولة المصرية، لدفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة إلى مصر، من خلال العمل على تيسير إجراءات الحصول على التأشيرة السياحية.

وقالت نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة، غادة شلبي، إن تحديث هذه المنظومة جاء بالتزامن مع مرور عام على استئناف مصر لحركة السياحة الوافدة إليها منذ الأول من يوليو 2020، مشيرة إلى أن هذا التحديث، سوف يسهم في تشجيع العديد من السائحين من الجنسيات المختلفة على زيارة مصر.

وأوضحت شلبي، أن بوابة الحصول على التأشيرة السياحية إلكترونياً مدعمة بـ 8 لغات، كما أنها تتيح الإجابة على استفسارت السائحين المختلفة، مع إتاحة ميزة الدفع الإلكتروني المؤمن لسداد قيمة التأشيرة السياحية، وهي 25 دولار للسفرة الواحدة، أو 60 دولار للمتعددة السفرات، حيث أنه يتم إصدار التأشيرة في مدة أقصاها 7 أيام.

وأضافت نائب الوزير لشئون السياحة، أنه من المتوقع أن يكون لهذه الإجراءات، أثر إيجابي في زيادة الحركة السياحية الوافدة لمصر.

كانت نائبة وزير السياحة والآثار، غادة شلبي، قالت في تصريحات سابقة، إن إيرادات القطاع تراوحت بين 3.5 إلى 4 مليارات دولار خلال النصف الأول من العام الجاري.

وأضافت، أن عدد السياح الذين زاروا مصر خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي، وصل إلى 3.5 مليون سائح، من مختلف الجنسيات.

وتوقعت نائبة الوزير، زيادة عدد السائحين خلال الفترة المقبلة بنسبة تتراوح بين 45 إلى 60% مقارنة بالعام الماضي.

ويبلغ متوسط إنفاق السائح في الليلة الواحدة نحو 95 دولارا.

كانت إيرادات السياحة سجلت نحو 4 مليارات دولار في العام الماضي، بانخفاض نسبته 70%، من نحو 13 مليار دولار في عام 2019، بسبب تداعيات جائحة كورونا التي ألحقت ضررا شديدا بالقطاع.

وأغلقت مصر الفنادق في مارس 2020، بسبب أزمة كورونا، ثم أعادت فتحها بعد نحو شهرين بـ 25% من السعة الاستيعابية، وزادت تلك النسبة لاحقا إلى 50%، ثم إلى 70%.

وفي أبريل الماضي، قال بنك جولد مان ساكس، إن استئناف حركة السياحة الروسية إلى مصر يعزز النظرة المستقبلية للموارد الخارجية بفضل العوائد المتوقعة.

وأضاف البنك، أنه خلال العشر سنوات السابقة على حادث الطائرة الروسية شهدت السياحة الروسية إلى مصر تنمو بوتيرة سريعة، وبلغت ذروتها في عام 2014، بدخول أكثر من 3.1 مليون سائح روسي، وهو ما يمثل حوالي ثلث إجمالي عدد السياح الوافدين إلى مصر في ذلك العام.

وتجاوز متوسط الدخل من كل سائح في مصر على مدى السنوات الثلاث الماضية 1000 دولار، وبالتالي فمن المتوقع عودة السياحة الروسية إلى مستويات ما قبل عام 2015 والتي تجاوزت 3 ملايين سائح سنويًا.

وبحسب جولد مان ساكس فإن عودة السياحة الروسية تعني تعزيز الحساب الجاري بحوالي 3 مليارات دولار سنويًا، وتمنح آفاق نمو الناتج المحلي الإجمالي دفعة جيدة، نظراً لاعتماد الاقتصاد بشكل كبير على صناعة السياحة، والتي تمثل واحدة من كل سبع وظائف في الاقتصاد المصري.

The post مصر ترفع عدد المستفيدين من تأشيرة السياحة الإلكترونية لـ 74 جنسية appeared first on Economy Plus.

إرسال تعليق

0 تعليقات