“أوبك” تفشل في التوصل لاتفاق بشأن زيادة المعروض

انتهت الجولة الأولى من محادثات “أوبك +” دون التوصل لاتفاق ملزم بشأن زيادة من المعروض من الانتاج، وتم إرجاء المحادثات ليوم الأثنين المقبل.

وبحسب تقرير لـ”بلومبرج” فإن المحاذدثات قد انتهت دون اتفاق لزيادة المعروض، في ظل ضغوط الإمارات للحصول على شروط أفضل.

ويهدد الفشل بالتصل لاتفاق بإزعاج إدارة مجموعة “أوبك+” لتعافي سوق النفط بعد الوباء، في الوقت الذي تخشى فيه الدول المستهلكة تأثير ارتفاع الأسعار، إذ أعربت الولايات المتحدة بالفعل عن مخاوفها بشأن ارتفاع أسعار البنزين مع تجاوز سعر النفط 75 دولاراً.

وبحسب التقرير فقد يؤدي عدم الاتفاق على زيادة الإنتاج إلى الضغط على سوق ضيقة بالفعل، وبقود لارتفاع حادّ في أسعار النفط.

وعلى الجانب المقابل هناك تخوفات من إنهيار وحدة تحالف “أوبك +” مما قد يجعل أسعار النفط مجانية للجميع والتي ستؤدي بدورها لانهيار الأسعار، كما حدث في العام الماضي.

قالت أمريتا سين، من شركة “إنرجي أسبكتس” الاستشارية في لندن:”المأزق الحالي هو علامة واضحة على نيات الإمارات، لديهم توجُّه واضح لزيادة الإنتاج، ويريدون ممارسة نفوذ أوسع”.

كانت أبوظبي طرحت فكرة مغادرة “أوبك” في أواخر عام 2020، لأنها تريد ضخ مزيد من النفط للاستفادة من مليارات الدولارات التي ضختها في الاستثمارات لتوسيع الطاقة الإنتاجية.

ووافق أيّد معظم أعضاء “أوبك+” اقتراحاً بإضافة 400 ألف برميل يومياً، اعتباراً من أغسطس وحتى نهاية العام الجاري، وتمديد اتفاق التحالف الأوسع نطاقا إلى نهاية عام 2022.

ولكن الإمارات العربية المتحدة تضغط لتغيير خط الأساس المستخدم لحساب حصتها، التي تقول إنها غير عادلة، مؤكدة أنها لن تدعم التمديد المقترح ما لم يوافق الآخرون على تغيير خط الأساس، وهي خطوة من شأنها أن تسمح بضخ 700 ألف برميل إضافية يومياً من الإمارات.

وارتفعت أسعار النفط الخام بنحو 50% هذا العام حيث تجاوز تعافي الطلب انتعاش إمدادات أوبك+.

قاد انضباط “أوبك” التحول في السوق بعد حرب الأسعار في أوائل عام 2020، التي تزامنت مع بداية الوباء، إذ بدأت تلك المعركة المؤلمة بسبب خلاف بين روسيا والسعودية. ولكن هذه المرة السعودية وروسيا في نفس الجانب ضد معارضة الإمارات للاتفاق.

The post “أوبك” تفشل في التوصل لاتفاق بشأن زيادة المعروض appeared first on Economy Plus.

إرسال تعليق

0 تعليقات