مصر على أعتاب سوق “الهيدروجين” العالمية بشراكة “إيني” الإيطالية

وقع وزير البترول والثروة المعدنية، المهندس طارق الملا، ووزير الكهرباء والطاقة المتجددة، الدكتور محمد شاكر، مذكرة تفاهم بين الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس” والشركة القابضة لكهرباء مصر، وشركة “إيني” الإيطالية، للتعاون في مجال إنتاج الهيدروجين الأخضر والأزرق.

 

وتهدف المذكرة إلى تقييم الجدوى الفنية والتجارية لمشروعات إنتاج الهيدروجين الأخضر والأزرق المستهدفة في مصر، والذي يأتي في إطار توجه الدولة المصرية لدخول هذا المجال بقوة، من خلال مشروعات جديدة، وفق استراتيجيتها الهادفة لتنويع مصادر إنتاج الطاقة، والاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية وإتاحة مصادر طاقة نظيفة متعددة.

 

وبمقتضى البروتوكول، سيتم التعاون من خلال إجراء دراسة حول المشروعات المشتركة لإنتاج الهيدروجين الأخضر باستخدام الكهرباء المولدة من مصادر الطاقة المتجددة، وكذلك إنتاج هيدروجين أزرق من خلال تخزين ثاني أكسيد الكربون في حقول الغاز الطبيعي المتقادمة.

 

وتشمل الدراسة أيضًا، التعرف على استهلاك السوق المحلي المحتمل له وفرص التصدير المتاحة، وكذلك تقييم الخطط والأعمال اللازمة لتنفيذ المشروعات المطروحة.

 

ألوان الهيدروجين

هو مصدر نظيف للطاقة، إلا أن عمليات إنتاجه ينتج عنها انبعاثات كربونية بدرجات متفاوتة، باستثناء الهيدروجين الأخضر، وهو ما يميزه عن باقي الألوان.

 

فالهيدروجين “البني” ينتج عن طريق استخدام الفحم، وهناك أيضا الرمادي، وهو الأكثر انتشارا في العالم حاليا، ويتم إنتاجه عن طريق تعريض الوقود الأحفوري للبخار، وفي حال عزل ثاني أكسيد الكربون عنه، يُعرف بالهيدروجين الأزرق.

 

وهناك أيضا الفيروزي، والزهري، والأصفر، والأبيض، وتختلف طريقة تصنيع واستخراج كل منهم، ولا تخلو أي منهم من الانبعاثات المضرة.

 

أما الأخضر، وهو ما تسعى مصر إلى تصنيعه في الفترة المقبلة، فتعتمد عملية إنتاجه على التحليل الكهربائي باستخدام آلات تعمل على تحليل الماء إلى عنصري الهيدروجين والأكسجين بدون أي انبعاثات.

 

ويحتاج إنتاج الهيدروجين الأخضر إلى كم كبير من الطاقة، ولكن يشترط أن تكون الكهرباء المستخدمة في عملية إنتاجه ناتجة عن مصادر متجددة مثل الرياح والشمس، وهو ما تسعى مصر أيضا إلى الاعتماد عليه أكثر في المستقبل.

 

خطوات مصرية سريعة

وقال وزير البترول، إن سرعة توقيع البروتوكول للتعاون بين قطاعي البترول والكهرباء، مع شركة إيني الإيطالية، يأتي تفعيلا لتوجيهات القيادة السياسية بالتعجيل باتخاذ الخطوات التنفيذية اللازمة لمشروعات إنتاج الهيدروجين كوقود نظيف، بالتعاون مع شركات عالمية كبرى، استثماراً لمقومات مصر في هذا المجال الواعد.

 

وأشار إلى أن الدعم الرئاسي والحكومي في هذا المجال الواعد، والتعاون المثمر مع وزارة الكهرباء، أدى لتحقيق نتائج متميزة وخطوات سريعة على أرض الواقع في هذا المشروع خلال الفترة الأخيرة، منها توقيع هذا الاتفاق.

 

الاستغلال الاقتصادي لمصادر الطاقة الجديدة

من جانبه أكد وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، أهمية الدعم الذي توليه الدولة المصرية، والتعاون القائم، لإيجاد استراتيجية وطنية لإنتاج الهيدروجين الأخضر، والاستفادة من مزاياه، مشيرا إلى أن مصر وهبها الله فرصاً هائلة لتوليد الكهرباء من الطاقات المتجددة، وأنها تسعى بكل قوة لاستغلال ذلك اقتصاديا والدخول والمنافسة بقوة في مجال إنتاج الهيدروجين.

 

من جهته قال الرئيس التنفيذي لأنشطة الموارد الطبيعية بشركة إيني الإيطالية، إليساندرو بوليتي، إن التوقيع اليوم جزء من المسار الذي اتبعته إيني لتقليل الانبعاثات بحلول عام 2050، ويتوافق مع استراتيجية مصر في التوجه نحو وتنويع مزيج الطاقة المستخدم، وتطوير مشروعات إنتاج الهيدروجين بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية.

 

وأشار إلى أن إيني لديها خبرة كبيرة في مصر من خلال شركة ايوك التي تعمل في مصر منذ 1954، وأنها تشعر بالمسئوليات المجتمعية تجاه تحقيق تلك الأهداف على المدى القصير، وأنها على المدى البعيد تؤمن بأهمية الاستعداد لمزيج طاقة متنوع، يعتمد بصورة أكبر على الطاقات المتجددة، مضيفا أن توجه مصر نحو الهيدروجين جاء في الوقت المناسب.

The post مصر على أعتاب سوق “الهيدروجين” العالمية بشراكة “إيني” الإيطالية appeared first on Economy Plus.

إرسال تعليق

0 تعليقات