وزير الري السوداني: الملء الثاني لسد النهضة سيتم لا إراديًا وليس بقرار إثيوبي

قال ياسر عباس، وزير الري السوداني، إن حكومته ترحب بأي تصريحات إيجابية تصدر من أثيوبيا بشأن سد النهضة.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقد منذ قليل: ” ندعو أثيوبيا لتقديم أفعال لأقوال بشأن نواياها الإيجابية حول سد النهضة”.

وأكمل، أن القرار الإثيوبي الأحادي للملء الثاني لسد النهضة تم اتخاذه قبل فترة طويلة، مشيرًا إلى أن أثيوبيا لها الحق في تنفيذ أي مشاريع مستقبيلة شريطة التزامها بالقانوني الدولي.

وقال: “إن الملء الثاني لسد النهضة سيتم لا إراديًا، وليس بقرار إثيوبي”، ما يعني أن السد سيحتجز المياه بعد تعلية إثيوبيا للممر الأوسط بالسد.

وذكر، أن السودان لم تتحصل على أي وثائق أمان حول سد النهضة، وهذا شرط مهمًا يجب الأخذ في الاعتبار به، خاصة وأن أثيوبيا لم تقدم للسودان أي معلومات حول سد النهضة.

ودعا وزير الري السوداني مجلس الأمن للدفع بتوفير البيانات التقنية لسد النهضة لدول الجوار.

وعن توقعاته حول رأي مجلس الأمن فيما وصلت إليه ملف سد النهضة الآن وتعنت الجانب الأثيوبي، قال: “لا توقعات بشأن ما سيصدر عن جلسة الأمن حول السد، مشيرا أن عقد هذه الجلسة كان مطلبًا مهمًا لنا”.

The post وزير الري السوداني: الملء الثاني لسد النهضة سيتم لا إراديًا وليس بقرار إثيوبي appeared first on Economy Plus.

إرسال تعليق

0 تعليقات