“المصرية للاتصالات” تُشغّل 5 مدارس فنية بعد تحويلها للتكنولوجيا التطبيقية

وافق مجلس الوزراء، خلال اجتماعه اليوم الخميس، على إسناد أعمال تشغيل وإدارة المدارس الفنية، التي سيتم تحويلها إلى مدارس مشتركة للتكنولوجيا التطبيقية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للشركة المصرية للاتصالات.

يأتي ذلك في إطار بروتوكول التعاون الموقع بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمدة 6 سنوات، بغرض تحويل 5 مدارس فنية، تم اختيارها بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، إلى مدارس للتكنولوجيا التطبيقية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

تتمثل المدراس الخمس في مدرسة عابدين الثانوية الصناعية بنين بمحافظة القاهرة، ومصطفى كامل الثانوية الصناعية بنات بمحافظة الأسكندرية، وعقبة بن نافع الثانوية الفنية الصناعية بنين بمحافظة السويس، والمنصورة الثانوية الزخرفية بنات بمحافظة الدقهلية، ومدرسة جديدة بالمنيا الجديدة بمحافظة المنيا، وذلك لتخريج كفاءات تلبي احتياجات سوق العمل، من المهن والتخصصات الجديدة، وبما يواكب المعايير الدولية.

وقبِل المجلس أيضاً مساهمة الشركة المصرية للاتصالات في توفير الربط بالألياف الضوئية، وسعة اتصال بشبكة الإنترنت للمدارس، في نطاق البروتوكول وطوال مدة البروتوكول، وبسعة 30 ميجابت/ثانية لكل مدرسة، وبدون مقابل للبنية الأساسية أو خدمات الإنترنت، على أن يتم منحها حقوق رعاية لتلك المدارس طوال مدة البروتوكول.

وفي مطلع فبراير الماضي، قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الدكتور عمرو طلعت، إن الشركة المصرية للاتصالات، حصلت على لقب أسرع شبكة إنترنت أرضي في شمال أفريقيا.

وأضاف الوزير، أنه تم البدء في تنفيذ خطة لرفع كفاءة شبكة الإنترنت خلال عام 2019، بتكلفة إجمالية 30 مليار جنيه، فيما تبلغ الكلفة الإجمالية للخطة خلال العام الحالي نحو 5.5 مليار جنيه.

وأكد الوزير، أن جهود التطوير أسهمت في تقدم ترتيب مصر في سرعة الانترنت الأرضي على مستوى القارة الأفريقية، من المركز الأربعين بمتوسط سرعة 6.5 ميجابت/ثانية في يناير 2019، إلى المركز الرابع بمتوسط سرعة 34.9 ميجابت/ ثانية في ديسمبر 2020.

وارتفعت أرباح شركة المصرية للاتصالات إلى 4.85 مليار جنيه العام الماضي وبنسبة 10% مقارنة بعام 2019.

ونمت إيرادات الشركة بنسبة 24% خلال العام الماضي على أساس سنوي، لتصل إلى 31.9 مليار جنيه، مدفوعة بشكل رئيسي بإيرادات خدمات البيانات، والتي حققت نموا نسبته 39% مقارنة بنفس الفترة من عام 2019، ومثلت 53% من إجمالي النمو في الإيرادات، متبوعا بزيادة إيرادات مشروعات
“الكوابل” والتي حققت نموا قدره 1.4 مليار جنيه على أساس سنوي.

The post “المصرية للاتصالات” تُشغّل 5 مدارس فنية بعد تحويلها للتكنولوجيا التطبيقية appeared first on Economy Plus.

إرسال تعليق

0 تعليقات