تهدد الصناعة.. هل تتراجع القاهرة عن فرض رسوم تصوير الإعلانات ومشاهد السينما؟

كتب: فاروق يوسف

أثار قرار محافظة القاهرة بفرض رسوم على تصوير الإعلانات والمشاهد السينمائية غضب المنتجين وصناع السينما، تزامن معه تحركات جارية نحو إلغاء القرار.

فرض الرسوم جاء رغم إعلان الرئيس السيسي قبل أيام دعمه ومساندته للأعمال الفنية والدرامية لما لها من تأثير في تنمية الوعي.

اقرأ أيضا: محافظة القاهرة تفرض 100 ألف جنيه رسوما يومية على تصوير الإعلانات والسينما

هل تتراجع محافظة القاهرة عن القرار؟

قالت مصادر قريبة الصلة من صنع القرار: “إن محافظة القاهرة ستتراجع عن قرار فرض رسوم على تصوير الإعلانات ومشاهد السينما، وأنه سيصدر بيان بهذا اليوم”.

قررت، أمس، محافظة القاهرة فرض رسوم على تصوير الإعلانات ومشاهد السينما في شوارعها، لتتراوح هذه الرسوم بين 15 و 100 ألف جنيه.

حددت المحافظة تحصيل 15 ألف جنيه مقابل التصوير لمدة ساعة، بينما ستكون رسوم تصوير اليوم الكامل 100 ألف جنيه.

 

3 ملايين جنيه تكلفة التصوير في 30 يوما

أثار القرار حفيظة العديد من المنتجين السينمائيين في صناعة تحاول النهوض.

“يستغرق تصوير المشاهد السينمائية بالدراما في الشوارع ما بين 20 إلى 30 يوم على الأقل، ما يعني أن المنتج سيدفع 3 ملايين جنيه رسوما تصوير فقط”، بحسب ما قاله المنتج السينمائي محمد العدل لـ”إيكونومي بلس” في اتصال هاتفي الأربعاء، مضيفًا : “هذا الأمر لا يعقل”.

ونصح العدل في تدوينة على صفحته الرسمية على فيسبوك، عقب صدور القرار، المنتجين بالتصوير في الأردن إذ أن تكلفة السفر والإقامة لن تصل للرقم الذي سيتم دفعه كرسوم لمحافظة القاهرة.

 

الأجانب ابتعدوا عن التصوير في مصر نتيجة رسوم المواقع

أضاف العدل في حديثه لـ إيكونومي بلس :”الأجانب ابتعدوا عن التصوير في مصر نتيجة الرسوم المفروضة في بعض المواقع”.

ووفق تقارير سابقة لغرفة صناعة السينما، فالتصوير على سبيل المثال في حديقة الأزهر يكون مقابل 70 ألف جنيه لمدة 10 ساعات، و200 ألف جنيه بمترو الأنفاق لمدة 12 ساعة، وتبلغ ساعة التصوير أمام المطار 10 آلاف جنيه.

وهو يرى أن التصوير في الشوارع بمثابة توثيق لديموغرافية المكان، ولذلك لا يجب مطلقًا فرض رسوم على مثل هذا الشأن.

قالت محافظة القاهرة في منشورها الصادر أمس: “هذه الرسوم تأتي في إطار حرص المحافظة على تحصيل مستحقاتها من تصوير الإعلانات والمشاهد السينمائية في شوارع وأبنية وأنفاق وجراجات المحافظة”.

 

تكاليف التصوير في اليوم مرتفعة دون فرض أي رسوم*

التصوير في الشارع المصري بطبيعته – دون فرض أي رسوم – “مكلف إنتاجيا جدا”، نظرا لما يتم توفيره من خدمات و”كرفانات” للفنانين ولأطقم العمل، هذا بالإضافة إلى دفع إيجارات لأصحاب المحلات الكائنة في الشوارع، وفق أحمد صالح المنتج السينيمائي.

“يتكلف اليوم الواحد على أقل تقدير أكثر من 100 ألف جنيه، وتختلف وفق حجم الفيلم أو المسلسل وتصل التكلفة في بعض الأحيان إلى أرقام أكبر”، أضاف صالح.

تساءل هل توفر محافظة القاهرة خدمات لطاقم العمل السينمائي نظير هذه الرسوم، متابعًا : “هذا القرار قد يساهم في انتشار الرشوة بالجهاز الإداري للمحافظة”.

عبَّر إبراهيم أبو ذكري رئيس اتحاد المنتجين العرب، عن صدمته البالغة لقرارمحافظة القاهرة بتحصيل 100 ألف جنيه نظير تصوير إعلان أو مشهد سينمائي بشوارع العاصمة.

وقال أبو ذكري خلال تصريحات متلفزة مساء أمس الثلاثاء: “الرئيس السيسي يعمل بجهد ويشيد بالفن ودور الفن، في المقابل تسير محافظة القاهرة في اتجاه معاكس”.

ووصف أبو ذكري هذا القرار بأنه “جريمة”، مشيرا إلى أن هذه الخطوة ستقود إلى تصوير مسلسلات خارج مصر، وهو ما بدأ تنفيذه بالفعل خلال الفترة الماضية.

The post تهدد الصناعة.. هل تتراجع القاهرة عن فرض رسوم تصوير الإعلانات ومشاهد السينما؟ appeared first on Economy Plus.

إرسال تعليق

0 تعليقات