إيقاف رئيس المؤسسة الليبية للنفط عن العمل لسفره للخارج دون موافقة الوزير

أوقف وزير النفط الليبي، محمد عون، رئيس المؤسسة الوطنية الليبية للنفط، مصطفى صنع الله، عن العمل وأحاله للتحقيق.

وكلف وزير النفط الليبي، عضو مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، جاد الله العوكلي، بتسيير أعمال المؤسسة، لحين انتهاء التحقيق مع صنع الله، بحسب بلومبرج.

قرار الوزير الليبي، جاء بعد سفر مصطفى صنع الله، الذي شغل منصب رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط لمدة سبع سنوات، إلى الخارج في رحلة عمل، دون الحصول على الموافقة اللازمة، وهو ما اعتبره عون “انتهاكًا” لسياسة الوزارة.

تأتي خطوة إيقاف رئيس المؤسسة الوطنية الليبية للنفط، في وقت تتزايد فيه التوترات، وربما تهدد الاستقرار في قطاع يمثل شريان الحياة المالي للبلد في منظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك”.

وفي الفترة الأخيرة، تصاعدت حدة التوترات بين عون وصنع الله، خاصة بعد طلب الوزير من الحكومة، إقالة رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، وإعادة تشكيل مجلس إدارة الشركة.

لكن رئيس الوزراء الليبي، عبد الحميد الدبيبة، قال لبلومبرج في وقت سابق من الشهر الجاري، إنه لم يدرس الطلب، لكن التغيير في المؤسسة الوطنية للنفط كان مطلوبا، وإن لم يكن بالشكل الذي يطلبه وزير النفط.

ومن غير الواضح ما إذا كان عون سيكون قادراً على تنفيذ قراره، في بلد يتجاهل فيه المسؤولون في كثير من الأحيان التوجيهات الواردة من أعلى، ويطالب أكثر من شخص بقيادة مؤسسات الدولة الرئيسية، وفقا لبلومبرج.

وساعدت الهدنة التي تم التوصل إليها في منتصف العام الماضي، وتشكيل حكومة وحدة وطنية، على استقرار إنتاج النفط الليبي في الأشهر الأخيرة، عند ما يقرب من 1.2 مليون برميل يوميا.

وقالت المؤسسة في بيان نشر على صفحتها على فيسبوك بعد قرار الوزير، إن صنع الله كان في مقر المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس أمس الأحد، وترأس اجتماعا لمجلس الإدارة.

وأضافت، أن عضو مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، جاد الله العوكلي، المرشح لقيادة المؤسسة خلفا لصنع الله، كان حاضراً في الاجتماع.

The post إيقاف رئيس المؤسسة الليبية للنفط عن العمل لسفره للخارج دون موافقة الوزير appeared first on Economy Plus.

إرسال تعليق

0 تعليقات