مقابلة … “أبو عوف” تتوقع جمع أكثر 200 مليون دولار من الطرح في البورصة

حوار: باهي الفايد

أعده للنشر: سليم حسن

فور الإعلان عن نية طرح حصة من شركة “أبو عوف” للصناعات الغذائية بالبورصة المصرية أمس، كان لزامًا علينا التعرف على قصة نجاح الشركة بالسوق المصري خلال الفترة الماضية إلى لحظة الإعلان عن نية الطرح بالبورصة، والتعرف على أهداف وقيمة هذا الطرح المزمع، وكذا فيما ستستخدم الشركة حصيلة هذا الطرح.

في أول مقابلة صحفية له مع “لقاء خاص” الذي يقدمه “ايكونومي بلس”، كشف أحمد عوف، رئيس مجلس إدارة شركة “أبو عوف“، عن الهدف من طرح حصة بالبورصة، وفيما ستستخدم حصيلة الطرح.

قال لنا أحمد عوف إنه يستهدف طرح حصة تتراوح بين 40 إلى 49% من الشركة، ويأمل أن تتجاوز قيمة الطرح 200 مليون دولار، وفقا للتقديرات الأولية.

ستسخدم الشركة جزء من حصيلة الطرح في تمويل توسعاتها الأولى خارج مصر بمنطقة الخليج وتحديدا بالإمارات، التي شهدت تأسيس شركة جديدة الأسبوع الماضي، على يتم تأسيس مصنعا وفرعين أو ثلاثة أفرع بها لتكون مركزا لخدمة دول الخليج، تبلغ المرحلة الأولى من الاستثمارات نحو 5 ملايين دولار، بحسب عوف.

الطرح يضم جزء من حصة صندوق “تي سي في”

تضم النسبة التي ستطرحها “أبو عوف” في البورصة المصرية، أيضا حصة من أسهم صندوق الاستثمار “تي سي في” لكن لم يتم تحديدها بعد، وفقًا لرئيس الشركة.

يملك صندوق “تي سي في” حصة أقلية في شركة “أبو عوف أقل من 30%، ويستثمر الصندوق بالشركة منذ 2019.

قال عوف، إن دخول الصندوق في شراكة مع أبو عوف كان بهدف تأهيلها للطرح بالبورصة، نافيا وجود نية لدى الصندوق بالتحارج من الشركة بعد عملية الطرح في البورصة.

ما هي “أبو عوف”؟

تأسست “أبو عوف” بالمشاركة بين 3 أشقاء في 2010، الأشقاء الثلاثة يمثلون الجيل الرابع لشركة “عوف”، وذلك في 2010، بهدف العمل في مجال تقديم خدمات الأغذية الصحية كقطاع منظم.

افتتحت “أبو عوف” الفرع الأول لها في ديسمبر 2010، لكن ظروف ثورة يناير جعلت الشركة تمر بظروف صعبة لمدة 3 أشهر تقريبًا، واستطاعت تخطيها بإيجاد التمويل اللازم للتوسع، وفقًا لـ”عوف”.

تابع: “في 2011 تم افتتاح 3 فروع جديدة، وزاد الانتشار بداية من 2012، ووجدنا قبول جيد من المستهلكين في مصر”.

تأسيس شركة جديدة في الإمارات

تنوي الشركة ضخ استثمارات جديدة خلال الفترة المقبلة في سوق الإمارات، وأسست بالفعل شركة في سبتمبر الجاري بالسوق الإماراتي لإنتاج الأغذية الصحية تحت العلامة التجارية “أبو عوف”.

سترفع أبو عوف رأس مال الشركة من خلال الطرح، بهدف تمويل الاستثمارات الخارجية لها، لكن لم تتحدد نسبة الطرح بعد، لكنها في الغالب ستتراوح بين 40-49%، وسيكون الطرح في الربع الثاني من العام 2022 على أقصى تقدير، وفقًا لـ”عوف”.

“أبو عوف” تتوسع في الخليج وأوروبا

تخطط الشركة لإنشاء مصنع تابع للشركة التي تأسست في الإمارات، مع إنشاء فرعين أو ثلاثة فروع لتسويق المنتجات، على أن تكون بوابة الشركة للتوسع خارج مصر في منطقة الخليج كبداية، وأوروبا لاحقًا في خطة الشركة لأعوام 2025-2026.

تُقدر الاستثمارات الأولية للمصنع الجديد في الإمارات بنحو 5 ملايين دولار، وستبدأ مرحلة الإنشاءات في العام المقبل، ومن ثم سيتم تحديد شكل التوسعات الجديدة بعدها، وفقًا لرئيس الشركة.

نفذت الشركة مجموعة دراسات سوقية على منطقة الخليج خلال الفترة الأخيرة، على اعتبار أن كل سوق له احتياجاته الخاصة، وتم التعرف على آليات التواجد بقوة في أسواق الخليج، خاصة وأنها أحد أبرز الأسواق متنوعة الأذواق بسبب السياحة وتعدد الجنسيات الأجنبية.

أوضح عوف: “نرغب في خوض تجربة الاستثمار الخارجي، ونسعى لتحقيق نجاحات قوية في وقت قصير كما حدث في مصر، ولابد أن نعمل على رفع قابلية الشركات المصرية لتكون بين الكبار في الخارج”.

%10-15 نموًا فوق مستهدفات مبيعات 2021

تتجه مبيعات “أبو عوف” العام الجاري لتتجاوز الخطة التي استهدفتها بداية العام عند مليار جنيه مبيعات، إذ حققت خلال 9 أشهر مضت نحو 850 مليون جنيه.

توقع رئيس الشركة أن ترتفع المبيعات الفعلية بين 10-15% فوق الخطة التي استهدفتها الشركة بداية العام، ويدعم ذلك ارتفاع مبيعات منتجات الشركة من المشروبات الساخنة والمكسرات والأطعمة الصحية أيضًا في موسم الشتاء.

تنظر “أبو عوف” إلى السوق المصري على أنه الأساس لها في التصنيع والتسويق، فالمنافسة به كبيرة ومتنوعة، لذا تستهدف توسيع قاعدة أعمالها محليًا خلال السنوات المقبلة، وفقًا لـ”عوف”.

خلال العامين المقبلين تسعى الشركة لزيادة عدد فروع “أبو عوف” بواقع 70 فرعًا جديدة لتصل إجمالي الفروع إلى 250 فرعًا مقابل 180 فرع حاليًا.

دخلت فروع الشركة في الفترة الأخيرة سوق الوجه القبلي مثل أسيوط والمنيا، بخلاف المناطق السياحية عمومًا مثل الغردقة وشرم الشيخ بدعم تحسن مؤشرات السياحة مؤخرًا.

على مستوى التصدير، تبلغ توقعات حصيلة تعاقدات العام الجاري بنحو مليوني دولار فقط، وهى نسبة ضعيفة جدًا مقارنة بالعائدات الإجمالية للشركة سنويًا، وفقًا لـ”عوف”.

تعد “أبو عوف” واحدة من الشركات الناشئة في سوق التصدير، لكنها تتوقع تحسن التعاقدات في السنوات المقبلة بعد تأسيس المصنع الجديد للقهوة في منطقة العاشر من رمضان.

بدأت الشركة تشغيل مصنع القهوة الجديد فعليًا في شهر مايو الماضي، لكنها ستفتتحه رسميًا في شهر أكتوبر المقبل، وتبلغ التكلفة الاستثمارية نحو 60 مليون جنيه.

تُصدر “أبو عوف” لنحو 13 سوقًا ضمن تكتلات جغرافية مختلفة، ومنها إنجلترا وكندا والسعودية والإمارات وأمريكا، وتسعى لزيادة التواجد في تلك الأسواق.

تبلغ الطاقة الإنتاجية لمصنع القهوة الجديد نحو 10 آلاف طن سنويًا، وتنتج بخلاف ذلك بين 2000-3000 طن سنويًا من القهوة من المصنع القديم.

مصنع جديد لإنتاج القهوة سريعة التحضير

تضم خطة توسعات الشركة محليًا إنشاء مصنع جديد لتصنيع القهوة سريعة التحضير باستثمارات 60 مليون جنيه، وستبدأ فيه بعد عملية الطرح في البورصة العام المقبل تحديدًا في الربع الأخير من العام.

“أبو عوف” تسعى للاستحواذ على شركتين ناشئتين

اهتمامًا بمجال الأغذية الصحية تسعى “أبو عوف” للاستحواذ على شركتين ناشئتين في هذا المجال خلال الفترة المقبلة، إذ بدأت الشركة أعمالها في 2010 بهذا القطاع، ولا تزال الفرص متاحة وبقوة للتوسع.

ستبدأ الإجراءات الرسمية في الاستحواذ على الشركات الجديدة بعد عملية الطرح في العام المقبل مباشرة، ويجري تقييم الشركات المستهدفة حاليًا، وفقًا لرئيس الشركة.

ينمو سوق الأغذية الصحية في مصر بسرعة كبيرة مؤخرًا، خاصة وأن وعي المستهلك المصري يتزايد بمرور الوقت، خاصة بعد تفشي أزمة فيروس كورونا التي يعاني منها العالم حاليًا.

The post مقابلة … “أبو عوف” تتوقع جمع أكثر 200 مليون دولار من الطرح في البورصة appeared first on Economy Plus.

إرسال تعليق

0 تعليقات