“الوليد بن طلال” يبيع نصف حصته في “فور سيزونز” لـ”بيل جيتس” مقابل 2.2 مليار دولار

أعلنت شركة المملكة القابضة، المملوكة لرجل الأعمال الوليد بن طلال، عن بيع حصة من أسهم شركة فور سيزونز للفنادق إلى رجل الأعمال بيل جيتس، بقيمة 2.21 مليار دولار.

وفقا لبيان صادر عن “المملكة القابضة”، وقعت إحدى شركات “المملكة” اتفاقية نهائية ملزمة لبيع 23.75% في شركة فنادق فور سيزونز إلى شركة تابعة لشريكها الاستراتيجي مجموعة كاسكيد الاستثمارية التابعة لمؤسس شركة مايكروسوفت، “بيل جيتس”.

2.21 مليارات دولار قيمة الصفقة

تبلغ قيمة الشركة المالكة لفنادق فور سيزونز نحو 37.5 مليار ريال سعودي (10 مليارات دولار)، في حين تبلغ قيمة الصفقة بين الطرفين نحو 8.3 مليار ريال سعودي (2.21 مليار دولار)، وفقًا لبيان صادر عن شركة المملكة القابضة.

إتمام الصفقة يناير المقبل

توقعت “المملكة القابضة” الانتهاء من الصفقة خلال شهر يناير من العام 2022، حال الوصول على عدم ممانعة هيئة الاحتكار السعودية.

كما توقعت تحقيق أرباح فورية قبل الضرائب بما يصل إلى 5.887 مليار ريال سعودي (1.57 مليار دولار).

ستستمر “المملكة القابضة” عبر شركة تابعه لها في امتلاك حصة قدرها 23.75% في شركة فنادق فور سيزونز بعد الانتهاء من الصفقة مع ” كاسكيد الاستثمارية”، مع الإبقاء على ممثلي شركة المملكة القابضة في مجلس إداتها لغرض النمو كداعم رئيسي.

تعود مشاركة “المملكة القابضة” مع شركة “فنادق فورسيزونز” إلى عام 1994 حين حددت “المملكة” “فور سيزونز” وقتها كرائد عالمي في قطاع إدارة الفنادق الفاخرة.

حقق استثمار المملكة القابضة في فور سيزونز نموًا من خلال مساعدة “المملكة” في الخطط الاستراتيجية لـ”فور سيزونز”، من خلال الاستحواذ على عدد من فنادق فاخرة دولية، وتطويرها لعلامة فور سيزونز التجارية، بما في ذلك فندق جورج الخامس في فرنسا، والمصنف كأول بين فنادق العالم.

بداية من 2007، أصبحت شركة فنادق فور سيزونز مملوكة ملكية خاصة لشركة المملكة القابضة، وشركة تابعة لمجموعة كاسكيد للاستثمار التابعة لـ”بيل جيتس”، والمؤسس إسادور شارب.

تُدير فنادق فور سيزونز 121 فندقًا ومنتجعًا و 46 عقارًا سكنيًا في 47 دولة ويعمل بها أكثر من 40 ألف موظف.

The post “الوليد بن طلال” يبيع نصف حصته في “فور سيزونز” لـ”بيل جيتس” مقابل 2.2 مليار دولار appeared first on Economy Plus.

إرسال تعليق

0 تعليقات