مصر توقع عقد الخط الأول من القطار الكهربائي السريع بـ 4.5 مليار دولار

وقعت مصر رسميا اليوم الأربعاء، عقد تصميم وتنفيذ وصيانة وتوفير تمويل الخط الأول من شبكة القطار الكهربائي السريع (العين السخنة – الإسكندرية – العلمين – مطروح) بطول 660 كم، وبتكلفة إجمالية تقدر بـ 4.45 مليار دولار.

يتم تنفيذ الخط الأول للقطار الكهربائي من قبل وزارة النقل، مُمثلة في الهيئة القومية للأنفاق، واتحاد شركات مصري/ ألماني بقيادة “سيمنس للنقل” الألمانية، بالتحالف مع شركتي المقاولون العرب، وأوراسكوم للإنشاءات.

وأكد رئيس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتوجيهه المستمر بتوفير وسائل نقل جماعي على أعلى مستوى للمصريين، مشيرا إلى أن الرئيس تابع بنفسه خطوات توقيع العقد، الذي سيُحدث نقلة حضارية في وسائل النقل بمصر، ويُسهم في سرعة تحقيق التنمية المنشودة.

وعقب التوقيع، صرح وزير النقل، بأن العقد يتضمن تنفيذ خط قطار كهربائي سريع “ركاب وبضائع” يربط بين مدينة العين السخنة على ساحل البحر الأحمر بمدينة مطروح على ساحل البحر المتوسط، مرورا بالعاصمة الإدارية الجديدة وحلوان ومدينة السادس من أكتوبر والإسكندرية، ومدينة برج العرب والعلمين بطول 660 كم، ويشتمل على 21 محطة، منها 8 محطات تتوقف بها القطارات السريعة، كما تتوقف القطارات الإقليمية في جميع المحطات.

وأشار إلى أن التحالف بقيادة الشركة الألمانية، سيقوم بتنفيذ جميع أعمال الأنظمة للمشروع، والمتمثلة في إشارات، واتصالات، وأعمال السكة، وأعمال كهروميكانيكية، وغيرها، بالإضافة إلى تصنيع وتوريد الوحدات المتحركة بجميع أنواعها التي تشمل القطارات السريعة، والقطارات الإقليمية، والجرارات الكهربائية، وكذلك توريد وتركيب أعمال السكة (القضبان – المفاتيح)، فضلا عن تصميم الورشة وتوريد وتركيب معداتها وتقديم خدمات الصيانة لمدة 15 عاما، وذلك بالتزامن مع الأعمال المدنية والإنشائية لجسر ومحطات المشروع الجاري تنفيذها بواسطة كبريات الشركات المصرية الوطنية، لافتا إلى أن العقد سيدخل حيز التنفيذ من تاريخ توقيعه وتسليم الموقع.

تجدر الإشارة إلى أن مسار القطار الكهربائي السريع سيربط بين مدينة العين السخنة على ساحل البحر الأحمر، ثم يمتد المسار شرق النيل حتى محطة حلوان، مرورا بالعاصمة الإدارية ومحمد نجيب، ويستمر غرب النيل بداية من محطة جنوب الجيزة ليتكامل مع خط سكك حديد الصعيد وصولاً إلى منطقة أكتوبر لخدمة سكان حدائق أكتوبر و6 أكتوبر وليتكامل مع الخط الثاني للقطار السريع (أكتوبر – أسوان) ومونوريل السادس من أكتوبر الجاري تنفيذه، ثم يستمر حتى مدينة السادات لخدمة المنطقة الصناعية، ثم وادي النطرون والنوبارية؛ لخدمة نقل المنتجات الزراعية، وصولا إلى برج العرب، ثم يمتد على الساحل الشمالي شرقا إلى العامرية وصولا إلى الإسكندرية، حيث يعتبر ميناء الإسكندرية أهم موانئ الجمهورية على ساحل البحر المتوسط، ثم غربا لخدمة المناطق السياحية بالحمام والعلمين وسيدي عبدالرحمن والضبعة ورأس الحكمة حتى مطروح.

وتعد شبكة القطارات الكهربائية السريعة صديقة للبيئة، وتتكون من ثلاثة خطوط متكاملة بإجمالي أطوال 1825 كم، حيث يمتد الخط الأول من العين السخنة وحتى العلمين الجديدة، ثم مطروح بطول 660 كم، والثاني يمتد من محطة أكتوبر ويمتد غرب طريق الصعيد الصحراوي الغربي حتى أسوان بطول 925 كم، حيث سيتكامل مع مونوريل السادس من أكتوبر، بينما الثالث يمتد المسار من محطة قنا ثم الأقصر ويستمر شرقا حتى الغردقة، ثم إلى ميناء سفاجا بطول 240 كم.

The post مصر توقع عقد الخط الأول من القطار الكهربائي السريع بـ 4.5 مليار دولار appeared first on Economy Plus.

إرسال تعليق

0 تعليقات