أداء القطاع الخاص غير النفطي في السعودية يتراجع لأبطأ مستوى في 5 أشهر

تراجع مؤشر مديري المشتريات في المملكة العربية السعودية إلى 54.1 نقطة في شهر أغسطس الماضي، مقابل 55.8 نقطة في شهر يوليو، ليسجل المستوى الأبطأ خلال 5 أشهر.

وقالت مؤسسة “IHS Markit”، اليوم الأحد، إن مؤشر مدراء المشتريات لشهر أغسطس في السعودية، أشار إلى توسع قوي في الاقتصاد السعودي غير المنتج للنفط، لكن مع تباطؤ النمو من شهر يوليو بسبب توسع الإنتاج بأضعف وتيرة منذ عشرة أشهر.

وكانت غالبية الانخفاض البالغ 1.7 نقطة في مؤشر مدراء المشتريات مدفوعة بمؤشر الإنتاج الذي انخفض بشكل حاد إلى أدنى مستوى له منذ شهر أكتوبر 2020.

ومع ذلك، لا يزال المؤشر يشير إلى ارتفاع قوي في النشاط غير المنتج للنفط، مع ارتفاع في الطلبات الجديدة أيضا إلى حد أقل بسبب تراجع متسوى التعافي في الطلب على الصادرات.

واستمرت الأعمال الجديدة في النمو بشكل حاد خلال الشهر، على الرغم من تراجع معدل النمو عن شهر يوليو، كما كان الحال بالنسبة للإنتاج.

وواصلت الشركات السعودية الإبلاغ عن مستوى منخفض من نشاط التوظيف خلال شهر أغسطس، ولم يتغير معدل خلق الوظائف عن شهر يوليو وكان هامشيا حيث سلطت الشركات الضوء على أن الطاقة الإنتاجية الحالية كانت كافية لإكمال العمل الحالي.

كما ارتبط ضعف معدل التوظيف أيضا بضعف مستوى ثقة الشركات في شهر أغسطس.

وفي الوقت نفسه، أدت الزيادات الأبطأ في الإنتاج والطلبات الجديدة إلى معدل نمو أقل في الشراء في منتصف الربع الثالث، ونتيجة لذلك نمت مخزونات المشتريات بأضعف وتيرة في عشرة أشهر.

ومن ناحية الأسعار، أشارت أحدث البيانات إلى أدنى ارتفاع في تكاليف مستلزمات الإنتاج في 6 أشهر، مدفوعا بتباطؤ تضخم أسعار الشراء والانخفاض المتجدد في نفقات الموظفين.

في الوقت ذاته، ارتفعت أسعار البيع بوتيرة قوية، مع تسارع التضخم إلى أسرع معدل له منذ عام.

The post أداء القطاع الخاص غير النفطي في السعودية يتراجع لأبطأ مستوى في 5 أشهر appeared first on Economy Plus.

إرسال تعليق

0 تعليقات