كندا … سوق واعد تحت الدراسة للصناعات الغذائية المصرية

يعكف مسئولو التصدير بالقطاع الغذائي المصري على التوسع في دراسات السوق في كندا، وحجم احتياجه من المنتجات الغذائية المصرية، لتوسيع قاعدة التعاقدات السنوية.

تنفق كندا فوق تريليون دولار على الغذاء سنويًا، والتوقعات تُشير إلى بلوغها نحو 1.1 تريليونًا بنهاية العام الجاري، تمثل المنتجات المصرية فيها أقل من 20 مليون دولار، وفقًا لبيانات المجلس التصديري للحاصلات الزراعية.

صدرت مصر أول 7 أشهر من العام الجاري منتجات غذائية بقيمة 14 مليون دولار، رغم الفرص الكبيرة التي يمكن أن يستفيد منها القطاع حال التعرف بدقة على احتياجات ذلك السوق.

تملك المنتجات الغذائية المصرية في السوق الكندي فرصا كبيرة، بحسب ما يرى المستشار التجاري لمكتب التمثيل التجاري بكندا محمد حلمي، وذلك خلال ندوة نظمها المجلس التصديري للصناعات الغذائية منتصف الشهر الجاري، مع جهاز التمثيل التجاري ووكالة تفتيش الأغذية الكندية.

يملك قطاع الخضروات المجمدة من “البطاطس، والبازلاء، والفاصوليا، والسبانخ، والملوخية) فرصا كبيرة في كندا.

يبلغ تعداد السكان الأجانب بكندا نحو 51% من إجمالي التعداد السكاني، منهم فئة كبيرة من الجالية المصرية، ولها متطلباتها للمنتجات العربية بالتأكيد، وفقًأ لرئيس المكتب التجاري المصري بكندا.

أضاف: “كما أن انتشار سلاسل السوبر ماركت من الماركات العربية، سيسهم في ترويج منتجات مصر بالتأكيد حال العمل على تلبية الاحتياجات بالمواصفات المطلوبة، والتي يجب على الشركات تحديدها بدقة”.

ارتفاع الإنفاق الغذائي بكندا يدعم فرص زيادة التصدير

تدعم خطة تنمية الصادرات، ارتفاع معدلات إنفاق الأسر على الطعام في السوق الكندي بشكل سنوي تقريبًأ، وبلغت أخر نسبة نمو مسجلة في الفترة بين 2017-2019 نحو 7.9%.
وفقًا لبيانات الحكومة الكندية، فإن متوسط إنفاق الأسر على منتجات البقالة بلغ 13.9 ألف دولار سنويًا، في حين تراجعت معدلات الإنفاق بمناحي أخرى في الحياة مثل النقل.

The post كندا … سوق واعد تحت الدراسة للصناعات الغذائية المصرية appeared first on Economy Plus.

إرسال تعليق

0 تعليقات