“سلامة الغذاء” تتولى دور “الحجر الزراعي” مع لجان الرقابة على الصادرات

حددت وزارة الزراعة مطلع شهر أكتوبر المقبل بداية لوقف إيفاد مهندسي الإدارة المركزية للحجر الزراعي للعمل باللجان المشتركة بفروع الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات بجميع المنافذ التصديرية، على أن تتولى الهيئة القومية لسلامة الغذاء المسئولية.

جاء وقف تعامل مهندسي الحجر مع هيئة الرقابة على الصادرات بموجب أمر إدارى رقم (66) لسنة 2021.

أوضح الأمر، أنه بداية من 11 سبتمبر الجارى وحتى نهاية الشهر سيتولى مشرفى أقسام الوارد بجميع المنافذ الحجرية التنسيق مع مسئولي الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات بكل منفذ وحسب حجم العمل المعروض.

أضاف: “حتى نهاية سبتمبر الجارى، سيتم تكليف الحد الأدنى من مهندسي الحجر المعتاد إلحاقهم باللجان المشتركة بفروع هيئة الرقابة على الصادرات والواردات، طبقًا للقرار رقم 8 لسنة 2021 وتعديلاته”.

يأتي ذلك لاستكمال إتمام إجراءات الشهادات الجمركية المعروضة، التى لم يتم الإنتهاء منها قبل التاريخ المشار إليه، على أن يتم الاستعانة بباقي المهندسين أثناء أعمال الفحص الحجرى ضمن اللجان المشتركة أو أيًا من ساحات الفحص أو المراكز اللوجيستية.
تم تعميم القرار بالفعل على الفروع التابعة لإدارة الحجر الزراعي، وعددها (40 فرع)، وسيبدأ العمل به بصورة رسمية اعتبارًا من مطلع أكتوبر المقبل، وفقًا لمصادر تحدثت معها “نشرة الصناعات الغذائية من ايكونومي بلس”.

يأتى القرار بالمتابعة مع الهيئة القومية لسلامة الغذاء، إذ سيتولى مهندسو الهيئة القيادم بالدور المنوط بها مع الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، وفقا للمصادر.

كانت “سلامة الغذاء” وقعت مع “الرقابة على الصادرات والواردات” اتفاق تعاون في مجال تقديم خدمات فحوص واختبارات العينات الغذائية فى وقت سابق من العام الماضى.

تتم الفحوص فى معامل هيئة الرقابة على الصادرات والواردات والمعتمدة بالموانئ، ما يُسرع استخراج نتائج فحص الأغذية ويدعم استخدام موارد الدولة بمختلف معاملها المعتمدة لتقديم خدمة معملية منافسة.

كما طورت هيئة الرقابة على الصادرات معاملها بالتنسيق مع هيئة سلامة الغذاء للتأكد من مطابقة متطلبات سلامة الغذاء وقواعد العمل الفنية لفحص الغذاء من الملوثات حماية للمستهلك.

The post “سلامة الغذاء” تتولى دور “الحجر الزراعي” مع لجان الرقابة على الصادرات appeared first on Economy Plus.

إرسال تعليق

0 تعليقات