بعد أزمة نقص الرقائق.. المالية تُنظم تسليم سيارات مبادرة الإحلال

وضعت وزارة المالية، جدولا زمنيا لتخصيص السيارات الجديدة للمستفيدين من المبادرة الرئاسية لإحلال المركبات المتقادمة بأخرى جديدة تعمل بالغاز، خلال الأشهر المقبلة.

وقال رئيس مجلس إدارة صندوق إحلال السيارات بوزارة المالية، أمجد منير، إن تحرك الوزارة جاء بعد الأزمة العالمية لنقص الرقائق الإلكترونية التي حدثت في صناعة السيارات، وأدت إلى انخفاض الطاقة الإنتاجية في العديد من شركات تصنيع السيارات حول العالم بنسبة تتجاوز 40%، الأمر الذي ألقت معه الأزمة بظلالها على شركات السيارات المشاركة في المبادرة.

وأضاف أن شركة الأمل لتصنيع وتجميع السيارات المصنعة لماركتي “BYD & Lada” تكون بنهاية سبتمبر الحالي قد انتهت من تخصيص 600 سيارة جديدة، وتستهدف نفس معدل التخصيص خلال شهري أكتوبر ونوفمبر 2021.

بينما تكون شركة نيسان موتورز إيجيبت المصنعة لماركتي “SUNNY & SENTRA” بنهاية الشهر الحالي قد انتهت من تخصيص 550 سيارة جديدة، وتستهدف نفس المعدل خلال أكتوبر ونوفمبر.

وتكون أيضًا شركة المنصور للسيارات المصنعة لماركة “OPTRA” بنهاية سبتمبر الحالي قد انتهت من تخصيص 200 سيارة جديدة، وتستهدف نفس المعدل خلال أكتوبر ونوفمبر.

وتكون الشركة المصرية لتصنيع وسائل النقل “غبور مصر” المصنعة لماركة “TIGGO 3” قد وجهت للمبادرة 360 سيارة جديدة تمهيدًا لتخصيصها خلال سبتمبر الحالي، إضافة إلى 360 سيارة أخرى خلال أكتوبر.

كما وجهت الشركة الدولية للتجارة والتسويق والتوكيلات التجارية “إيتامكو” المنتجة لماركة “HYUNDAI” نحو 576 سيارة جديدة تمهيدًا لتخصيصها خلال سبتمبر الحالي، بما يعادل 60% من طاقتها الإنتاجية.

وقد تم تسليم 109 سيارات خلال شهر سبتمبر، وتستهدف ذات نسبة التخصيص خلال أكتوبر ونوفمبر وديسمبر، على ضوء ما يصل إليها من الشحنات المتوفرة من الشرائح الإلكترونية.

وأوضح منير، أن هناك تيسيرات جديدة في نظام التقسيط بهذه المبادرة الرئاسية، حيث تم بالتنسيق مع بنك التعمير والإسكان، وبنك قناة السويس على إتاحة إمكانية قيام المواطن بسداد دفعة مالية مقدمة للسيارة الجديدة، بهدف تخفيض قيمة الأقساط الشهرية.

وفي مطلع سبتمبر الجاري، قال وزير المالية الدكتور محمد معيط، إن الخزانة العامة للدولة تحملت 115 مليون جنيه قيمة الحافز الأخضر عن 5 آلاف و180 سيارة جديدة تم تسليمها لأصحابها ضمن المبادرة الرئاسية لإحلال المركبات المتقادمة بأخرى جديدة تعمل بالغاز الطبيعي.

وتستهدف الوزارة تسليم نحو 70 ألف سيارة في المرحلة الأولى من المبادرة.

وأضاف الوزير، أن من بين هذه السيارات التي تم تسليمها ضمن المبادرة، 5 آلاف و50 سيارة ملاكي وتاكسي، و130 سيارة ميكروباص، ومن المتوقع تسليم 300 سيارة ميكروباص أخرى خلال شهر سبتمبر الحالي.

وانتهت الوزارة من تسلم نحو 1700 سيارة جديدة للمستفيدين خلال شهر أغسطس الماضي.

وأعلن الدكتور محمد معيط وزير المالية، أنه نتيجة للإقبال الكبير للاشتراك في المبادرة الرئاسية لإحلال السيارات المتقادمة بأخرى جديدة تعمل بالغاز الطبيعي، وزيادة أعداد المتقدمين، فقد تم التواصل مع المواطنين مقدمي طلبات الإحلال والمستوفين لشروط الاشتراك في المبادرة وفقًا لأولوية الحجز على الموقع الإلكتروني، بإرسال رسائل نصية قصيرة على هواتفهم المحمولة، وإفادتهم برقم الطلب اللازم للدخول على الموقع الإلكتروني واستكمال الإجراءات ومتابعة موقف طلباتهم بشكل مستمر.

The post بعد أزمة نقص الرقائق.. المالية تُنظم تسليم سيارات مبادرة الإحلال appeared first on Economy Plus.

إرسال تعليق

0 تعليقات