المنافسة تجبر “الجزيرة للحوم” للتحول إلى استيراد منتجات الأثرياء

أجبرت حدة التنافسية بين مروجي اللحوم المستوردة محليًا شركة الجزيرة لاستيراد اللحوم على التحول لاستيراد أصناف معينة يطلق عليها “لحوم الصفوة”، وفقًا لرئيس الشركة، شريف عاشور.

اعتادت الشركة في السنوات الماضية، منذ تأسيسها في العام 2009، أن تستورد اللحوم البرازيلية والهندية، على أن يتم توزيعها للاستهلاك الصناعي والبيع للمستهلكين الطبيعيين في الأسواق، بحسب رئيس الشركة.

احتدمت المنافسة بين شركات تجارة اللحوم في مصر خلال الشهور الأخيرة، ودخل مستوردون جدد إلى السوق لتتغير أوضاع الاستيراد والتصدير والحصص الشهرية كذلك، كما قال عاشور.

شدة المنافسة جعلت شركة الجزيرة تفضل التحول لاستيراد اللحوم مرتفعة الأسعار، التي يتم تشتريها الفنادق السياحية الكبرى في مصر، والمطاعم الشهيرة أيضًا، أو ما يُطلق عليها “لحوم صفوة المجتمع”.

اعتادت الشركة استيراد كميات سنوية تصل إلى 500 طن تقريبًا، لكنها انخفضت إلى 250 طن في العام الحالي مدفوعة بتحول سياسة عمل الشركة، لكن على مستوى حجم الأعمال يبقى الوضع كما هو عليه، بسبب ارتفاع أسعار المنتجات المستوردة حديثًا.

وتستورد مصر نصف كميات اللحوم من دول أخرى مثل : أستراليا ونيوزيلندا والسودان وأمريكا وأوكرانيا وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا وايرلندا وبولندا وكندا ، إلا أن البرازيل والهند يشكلان السوق الأكبر والأقل في التكاليف والأسعار، بالإضافة إلي أن حظر معظم الدول للاستيراد من هاتين الدولتين سوف يؤدي إلى ارتفاع أسعار اللحوم في الدول المصدرة الأخرى.

The post المنافسة تجبر “الجزيرة للحوم” للتحول إلى استيراد منتجات الأثرياء appeared first on Economy Plus.

إرسال تعليق

0 تعليقات