“السعودية” تسعى لمضاعفة الاستثمار الأجنبي المباشر 19 مرة بحلول 2030

تسعى المملكة العربية السعودية لمضاعفة صافي الاستثمار الأجنبي المباشر المتدفق إليها 19 مرة بحلول 2030، وفقًا لوزير الاستثمار السعودي، خالد الفالح، في مقابلة مع “العربية”.

بلغ الاستثمار الأجنبي المباشر 20.2 مليار ريال (5.4 مليار دولار) العام الماضي، في حسين تستهدف المملكة زيادة صافي تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى 388 مليار ريال (103.5 مليار دولار) سنويا بحلول 2030.

بحلول عام 2030 سيتخطى المعدل السنوي لإجمالي استثمارات المملكة تريليوني ريال، مقارنة مع 650 مليار ريال، وفقًا للفاتح.

6.4 تريليون ريال ناتج محلي مستهدف

تخطط المملكة أيضا لزيادة ناتجها المحلي لـ6.4 تريليون ريال (1.7 تريليون دولار)، وتستهدف الوصول بنسبة الاستثمار من الناتج المحلي إلى نحو 30% مقابل 22% حاليا، بخلاف مستهدفات نمو اقتصادي يفوق 10% بالناتج المحلي.

12.4 تريليون ريال استثمارات في 10 سنوات

تستهدف المملكة ضخ استثمارات قيمتها 12.4 تريليون ريال (3.3 ترليون دولار) خلال 10 سنوات مقبلة من خلال برنامج شريك، وصندوق الاستثمارات العامة، والقطاع الخاص، وذلك لتنمية قطاعات رئيسية، وفقًا للفالح.

تتوزع الاستثمارات بين 5 تريليونات ريال (1.3 تريليون دولار) من برنامج شريك، يضم كبرى شركات القطاع الخاص، و3 تريليونات ريال (800 مليار دولار) من صندوق الاستثمارات العامة، وفقًا للفاتح.

تضم قائمة الاستثمارات أيضًا، نحو 4 تريليونات (1.07 تريليون دولار)، منها 2.6 تريليون ريال (693.3 مليار دولار) من القطاع الخاص السعودي من خارج برنامج شريك ومن الشركات المتوسطة والصغيرة، ونحو 1.8 تريليون ريال (480 مليار دولار) استثمارات أجنبية مباشرة.

استراتيجية السعودية للاستثمار

بدأت المملكة تفصيل استراتيجية الاستثمار الأسابيع الماضية، وتوجد شركات بين الجهات المالكة للقطاعات الاستثمارية وبين وزارة الاستثمار لتفصيل الفرص وطرحها أمام المستمرين بشكل يسهل الاستحواذ عليها عبر دراسات الجدوى والتمويل.

السياحة والصحة أبرز القطاعات

لم يُحدد الوزير أولويات للاستثمار في الاستراتيجية، لكنه قال: “تتكامل استراتيجية المملكة لتطوير القطاع السياحي مع استراتيجية تطوير منطقة عسير، وبالتالي سهولة دخولهما ضمن استراتيجية الاستثمار الوطنية الشاملة”.

السياحة واحدة من القطاعات الأكثر جاذبية بالسعودية، ويوجد سعي مع الأطراف المعنية لتحويل استراتيجية السياحة إلى فرص محددة بحسب مناطق المملكة، كما أن القطاع الصحي والتقنية الحيوية من أبرز القطاعات التي نستهدفها استثماريا، مع البنية الرقمية والتحول الرقمي والحوسبة السحابية.

40 مبادرة .. واهتمام خاص بسلاسل الإمداد

تهتم الاستراتيجية السعودية للاستثمار بتوفير سلاسل إمداد دولية من خلال فرص متاحة حاليا، وذلك عبر 40 مبادرة مختلفة، وتستهدف أن تكون موردا أساسيًا لسلع حيوية إلى العالم، وفقُا لوزير الاستثمار السعودي.

استعرض الوزير أهمية التحول الرقمي، والمناطق اللوجستية، وتطوير السياحة والصناعة، لتنشأ المناطق الاقتصادية الخاصة بالقطاعات التقليدية، وتشكل عنصرا أساسيا للاستثمار بالمملكة، على أن تكون المناطق الحرة متنوعة بحسب القطاعات المستهدفة.

المناطق الاقتصادية المتخصصة في السعودية

تسعى المملكة لإنشاء مناطق اقتصادية متخصصة، بالقطاعات التقنية والحيوية والصحية والثقافية، عبر تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للاستثمار السعودية، التي تعطي عائدا مجزيا وتقلل من المخاطر، ويسرع من إجراءات العمل، والتراخيص ويقلل من تكاليف العمل، وفقًأ للفالح.

كما تستهدف المملكة بناء سلاسل إمداد دولية، لتكون مقرا لتصدير منتجات الشركات العالمية، وهذا يتقاطع ما يعيشه العالم من إعادة هندسة سلاسل الإمداد والاقتصاد الدائري للكربون، والاقتصاد الأخضر، لتصبح المملكة موردا أساسيا لسلع ومكونات صناعية كبرى.

The post “السعودية” تسعى لمضاعفة الاستثمار الأجنبي المباشر 19 مرة بحلول 2030 appeared first on Economy Plus.

إرسال تعليق

0 تعليقات