الاحتياطي الأجنبي لمصر يرتفع إلى 40.8 مليار دولار بنهاية سبتمبر

ارتفعت صافي احتياطيات مصر الدولية إلى 40.8 مليار دولار في نهاية سبتمبر 2021 بزيادة 153 مليون دولار عن أغسطس من نفس العام، بحسب بيان من البنك المركزي الاثنين.

يغطي الاحتياطي المصري حوالي 7 أشهر من الواردات.

يشهد احتياطي مصر من النقد الأجنبي نموا بشكل تدريجي منذ يونيو 2020، بعد انخفاض أرصدته لحوالي 36 مليار دولار بنهاية مايو 2020، من أكثر من 45.5 مليار دولار.

تتكون العملات الأجنبية بالاحتياطى الأجنبى لمصر من سلة من العملات الدولية الرئيسية، هى الدولار الأمريكى والعملة الأوروبية الموحدة “اليورو”، والجنيه الإسترلينى والين اليابانى واليوان الصينى، بالإضافة للذهب وحقوق سحب صندوق النقد الدولي، وهى نسبة توزع حيازات مصر منها على أساس أسعار الصرف لتلك العملات ومدى استقرارها فى الأسواق الدولية، وهى تتغير حسب خطة موضوعة من قبل مسؤولى البنك المركزى المصرى.

تعد الوظيفة الأساسية للاحتياطى من النقد الأجنبى لدى البنك المركزى، بمكوناته من الذهب والعملات الدولية المختلفة، هى توفير السلع الأساسية وسداد أقساط وفوائد الديون الخارجية، ومواجهة الأزمات الاقتصادية، فى الظروف الاستثنائية.

يعلن المركزي احتياطي النقد الأجنبي بشكل مبدئي في الأسبوع الأول من كل شهر، وهو أحد المؤشرات الهامة والتي تعبر عن وضع التعاملات الخارجية للاقتصاد، ومدى قدرة الدولة على تغطية التزاماتها فيما يتعلق بخدمة الدين الخارجي وتلبية المدفوعات المختلفة عن الواردات وتتكون العملات الأجنبية بالاحتياطي الأجنبي لمصر من سلة من العملات الدولية الرئيسية.

The post الاحتياطي الأجنبي لمصر يرتفع إلى 40.8 مليار دولار بنهاية سبتمبر appeared first on Economy Plus.

إرسال تعليق

0 تعليقات