قطر.. أكبر بائع للغاز الطبيعي المسال بالعالم تفشل في تهدئة الأسعار

أبلغت دولة قطر – أكبر بائع للغاز الطبيعي المسال في العالم – المستهلكين بعدم قدرتها على تهدئة أسعار الغاز، التي شهدت قفزات كبيرة في الآونة الأخيرة.

وتمتلك قطر نحو 13.1% من احتياطي الغاز الطبيعي على المستوى العالمي، بكمية تقدر بـ 24.7 تريليون متر مكعب، وهو الأعلى عربيا.

قطر الثانية عالميا في تصدير الغاز

وتصدر قطر 106.1 مليار متر مكعب من الغاز، وهو الأعلى عربيا، والثاني عالميا.

بينما تمتلك روسيا 37.4 تريليون متر مكعب من الغاز الطبيعي، لتتصدر بذلك احتياطيات الغاز العالمية.

وبحسب رويترز، ارتفعت أسعار الغاز الطبيعي المسال، التي هبطت إلى مستويات قياسية في ذروة عمليات الإغلاق هذا العام إلى مستويات قياسية، لكن قطر قالت، إنه ليس لديها إمدادات متاحة لتهدئة السوق.

وقال وزير الطاقة القطري، سعد الكعبي: “بلغنا الحد الأقصى بقدر ما أعطينا جميع عملائنا الكميات المستحقة لهم، وأنا غير سعيد بارتفاع أسعار الغاز”.

استعداد روسي لتهدئة الأسعار

في المقابل، أشار الرئيس الروسي فلادمير بوتين، إلى أن موسكو قد تكون مستعدة لبث الاستقرار في الأسعار.

ويقول رئيس وكالة الطاقة الدولية، إن لدى روسيا القدرة على إرسال المزيد من الغاز إلى أوروبا.

وفي مواجهة مقاومة من قبل العملاء لخفض انبعاثات الكربون، فإن روسيا مثل أوبك فيما يخص البترول، تميل بلا شك إلى تعظيم الإيرادات من الغاز، الذي لا يزال بإمكانها بيعه، وإرسال رسالة غير دقيقة حول مخاطر التحول الأخضر السريع، وفقا لـ “فاينانشيال تايمز”.

ضغط على النفط

وصل سعر الغاز إلى 100 يورو لكل ميجاواط/ ساعة، علما أن أسعاره كانت أقل من 20 يورو في العام 2019 قبل أزمة فيروس كورونا.

شكل الارتفاع الصاروخي في أسعار الغاز ضغطاً على النفط، إذ تحاول الدول الاعتماد على البترول في توليد مصادر الكهرباء، ولكن قد ينتج عن هذا ارتفاع أسعار النفط إلى مستويات قياسية هذا العام.

يعكس هذا السعر ارتفاعا بخمسة أضعاف عما كان عليه الغاز مطلع العام، في حين أن سعر النفط ازداد بمرتين فقط في الفترة ذاتها.

شركات صناعة الصلب البريطانية، قالت إنها قد تضطر إلى وقف الإنتاج في مواجهة ارتفاع التكاليف، حيث تعد بريطانيا من بين الدول الأكثر تضررا بأزمة ارتفاع أسعار الغاز.

أدى انتعاش النشاط الاقتصادي بعد تخفيف الإغلاق الناجم عن فيروس كورونا، إلى كشف النقص في مخزونات الغاز الطبيعي وإمدادات الوقود الأخرى، مما تسبب في انقطاع التيار الكهربائي في بعض الدول.

وما يفاقم من أزمة الطاقة في أوروبا، هو عدم هبوب الرياح الكافية لمحطات التوربينات والإغلاق التدريجي لمناجم الفحم وسط تدابير حكومية مراعية للمناخ.

وبريطانيا معرضة بشكل خاص لأزمة طاقة، بسبب اعتمادها على الغاز الطبيعي لتوليد الكهرباء.

25 % زيادة في أسعار الغاز بأوروبا

تشهد أسعار الغاز في أوروبا ارتفاعا كبيرا الأربعاء إذ يسجل الغاز المرجعي القاري والبريطاني مستويات قياسية جديدة وسط ارتفاع الطلب مع اقتراب الشتاء خصوصا في آسيا، وكذلك العرض المحدود وانخفاض المخزونات في جميع أنحاء العالم.

ارتفعت أسعار الغاز بنسبة 25% في أوروبا مع تسارع الطلب.

وقال المحلل في كومرتس بنك كارستن فريتش لوكالة فرانس برس: “إنه هلع وخوف مع اقتراب الشتاء”.

أثار ارتفاع أسعار الغاز، إضافة إلى تسجيل أسعار النفط مستويات قياسية، مخاوف عالمية إزاء ارتفاع التضخم.

وقال المحلل في مؤسسة إكس تي بي وليد قضماني: “أسعار الغاز الطبيعي ارتفعت إلى مستويات قياسية جديدة، لأن كمية المخزونات غير الكافية قبيل فصل الشتاء تثير المخاوف من ارتفاع التضخم وأسعار الطاقة على المستهلك”.

The post قطر.. أكبر بائع للغاز الطبيعي المسال بالعالم تفشل في تهدئة الأسعار appeared first on Economy Plus.

إرسال تعليق

0 تعليقات